الكتلة الاسلامية تفتتح المشروع الطلابي" اصنع ذاتك "

03 تموز / مارس 2013


خالد الجيش - الكتلة الاسلامية  - غزة

افتتحت الكتلة الاسلامية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم اليوم الأحد 3/3/2013 المشروع الطلابي "اصنع ذاتك" والذى تستهدف به الطلاب المتميزين والمتفوقين الحاصلين على معدلات تزيد عن 95 % ، وذلك خلال لقاء عقدته في قاعة المؤتمرات في وزارة التربية والتعليم بغزة .

 

وحضر حفل افتتاح المشروع أ. هاني مقبل رئيس الكتلة الاسلامية في قطاع غزة ، و أ. أنور البرعاوي الوكيل المساعد للشؤون الإدارية والمالية في وزارة التربية والتعليم أ. محمد صيام مدير عام الأنشطة التربوية في الوزارة و أ. محمود الشاويش مسؤول المدارس الإعدادية في الكتلة الإسلامية وعدد من كوادر الكتلة الاسلامية ونحو 200 طالب من الطلاب المتفوقين في مدار القطاع الاعدادية .

 

وفى كلمة رئيس الكتلة الاسلامية أكد على أن تنفيذ هذا المشروع والعديد من المشاريع الخاصة بالطلاب المتفوقين والمتميزين تأتى بهدف تعزيز المواهب والقدرات والابداعات الطلابية ، مشددا على ضرورة الاجتهاد والتفوق والحفاظ على أعلى المراتب للوصول الى القمة والتميز عن الاخرين ، مشيرا إلى أن من هؤلاء الطلاب المتميزين والمتفوقين من سيكون منهم في المستقبل القريب العالم القدير والمعلم القدوة والمهندس المبدع والطبيب البارع والأديب الشاعر والحقوقي المدافع عن حق وطنه وشعبه .

 

وشدد مقبل على أن الكتلة الاسلامية لن تدخر جهدا في تقديم كل ما يساهم في تقدم المسيرة التعليمية وصقل المواهب وتخريج العلماء والقادة .


ومن جانبه بين أ. محمود الشاويش مسئول الكتلة الاسلامية في المدارس الإعدادية أن المشروع يحمل اسم اصنع ذاتك لرفع الكفاءة وصقل المهارة ، مبيناً أنه سيتواصل على مدار 6 شهور بفقرات مختلفة من خلال الدورات العلمية والتنموية والرحلات المتنوعة والزيارات المؤثرة للجامعات والآثار والمصانع والمستشفيات وغيرها .

 

وأفاد الشاويش أن الطلاب سيحصلوا في ختام المشروع على شهادات معتمدة من وزارة التربية والتعليم ومكافئات وحوافز للمجتهدين ، داعياً الطلاب الى إعطاء هذا المشروع  أهمية بالغة وجعله من أولوياتهم في المرحلة القادمة ، دون أن يطغى جانب على حساب جانب ، موضحا وجوب أن يضع جميع الطلاب برنامجا يسيروا عليه ليكونوا من المنتجين ومن الذي تفخر بهم أمتهم وأوطانهم خاصة وأنهم أبناء هذا الوطن المحتل المغتصبة أرضه والمدنسة مقدساته والمعتقلة أبناءه .

 

ومن جانبه أثنى أ. محمد صيام على جهود الكتلة الاسلامية ورعايتها للبرامج الثقافية والتربوية المختلفة التى تساهم في رفعة الطلاب وتنمية قدراتهم ، مؤكدا دعم الوزارة لتلك المشاريع بكل قوة ، مطالبا الطلاب بضرورة استغلال هذا المشروع الثقافى في تنمية قدراتهم مواهبهم .

 

وأشار صيام الى ضرورة أن يجمع الطلاب المشاركين في المشروع بين التفوق الدراسى والتقوى والايمان والأخلاق الحميدة ، وأن يضعوا دائما نصب أعينهم الثوابت الفلسطينية التى سيكون لهم دور كبير في المحافظة عليها و تقديم التضحيات من أجل استرجاع القدس وتحرير فلسطين وتبييض سجون الاحتلال من الأسرى .


انشر عبر

متعلقات