الكتلة الإسلامية بجامعة الأمة تنظم لقاء طلابي مع وزير الداخلية

23 أيلول / فبراير 2011

الكتلة الإسلامية – غزة

نظمت الكتلة الإسلامية في جامعة الأمة اليوم الاثنين 18/10/2010 ، لقاء خاص مع وزير الداخلية الفلسطيني أ . فتحي حماد ، بحضور د . ماهر صبرة رئيس جامعة الأمة ، وشريف المدهون أحد قيادات الكتلة الإسلامية في الجامعة ، وعدد من أكاديميي الجامعة ، وحشد من الطلبة .

 

وفى كلمة للكتلة الإسلامية ، رحب شريف المدهون بالحضور ، وأثنى على الدور الكبير الذي تقوم به وزارة الداخلية في نشر الأمن والسلام في قطاع غزة ، والتطور الملحوظ في أداء الوزارة  .

 

فيما أشاد الدكتور ماهر صبرة في جهود وزير الداخلية مرحبا به في الجامعة ، مثنيا على الدور الهام الذي يقوم به في لقاءاته بالطلبة وتحفيزيهم على العلم والمعرفة ، ودعم إبداعاتهم .

 

وأوضح د. ماهر أهم الانجازات التي قامت بها جامعة الأمة رغم الفترة القصيرة لتأسيسها ، مؤكدا على أنها ستبقى منارة للعلم والمعرفة ، مبينا أن الجامعة ستعمل جاهدة على إخراج أجيال فلسطينية قادرة على العطاء والابتكار وستدعم البحث العلمي في سبيل خدمة المجتمع الفلسطيني بكافة شرائحه .

 

في كلمة وزير الداخلية الأستاذ فتحي حماد دعا الشباب للعمل المتواصل لامتلاك التقنيات، مضيفاً أن من ملك التقنيات استطاع أن يتحرك والشباب هم أعظم ثورة بشرية في التاريخ "، وطالبهم بضرورة استجلاء بعض الثغرات لعدم الوقوع فيها والعمل على إغلاقها.

 

وأوضح وزير الداخلية أن طريق الجهاد والمقاومة والارتفاع والسمو تعتمد على قوة الشباب، مضيفاً "يجب أن تكون احتفالاتنا بالمخترعين من أبنائنا الذين يعملون على جسر الهوة مع الغرب ويجب إقامة الاحتفال تلو الاحتفال بإنشاء المدارس للنابغين وعمل خطة للتطوير".

 

وأشار إلى أن نهضة الأمة تحتاج إلي كثير من الإبداع، مستطرداً "قطعنا شوطاً كبيراً في العلم واحتفالنا بطلابنا المتفوقين في قطاع غزة شرف كبير لنا ".

الكتلة الاسلامية - المكتب الاعلامى
انشر عبر

متعلقات