مجلس طلاب الجامعة الاسلامية ينظم مهرجانًا خطابيًا في ذكرى استشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات

22 تموز / فبراير 2011

الكتلة الإسلامية - الجامعة الإسلامية

نظم مجلس طلاب الجامعة الاسلامية مهرجاناً خطابياً في الذكري الخامسة لاستشهاد الراحل ياسر عرفات في قاعة مؤتمرات مبني القدس في الجامعة، وقد شهد المهرجان إقبالا طلابيا حاشداً.

 وقد بدأ المهرجان بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ، ثم ألقى عميد شئون الطلاب د.كمال غنيم كلمة بدأها بالترحم على الشهيد الراحل وعلى الشهداء الأبرار ،وقد أكد أن الجامعة الإسلامية كانت ولا زالت راعية الحريات وأشار في معرض كلمته إلى الدور الريادي للراحل وما قدمه من تضحيات لأجل الشعب الفلسطيني.

وقد أكدت الرابطة الاسلامية على ضرورة الحفاظ على الثوابت كما كان أبو عمار في آخر حياته وقد أشارت جبهة العمل التقدمية الإطار الطلابي للجبهة الشعبية انه يجب علينا أن نعيد الوحدة لشطري الوطن ف ذكري الرئيس الراحل أبو عمار .

في كلمة الكتلة الاسلامية أكدت على أن عام 2004 كان عام الشهداء العظام ففي بداياته استشهد الإمام أحمد الياسين وتلاه د.عبد العزيز الرنتيسي وفى ختام العام استشهد الراحل أبو عمار وأشارت انه في كل عام تكون هناك مناسبات لشحذ الهمم الطلابية وانه يجب معرفة القاتل الحقيقي لأبي عمار.

ومن جهته أستغرب مجلس الطلاب في كلمته من عدم مشاركة الشبيبة الفتحاوية في هذا المهرجان رغم أن هذا المهرجان للرئيس الراحل ياسر عرفات الذي هو رئيس للشعب الفلسطيني بكافة ألوانه ،وفي ختام الكلمة شكر الأطر الطلابية التي شاركت في المهرجان .

المكتب
انشر عبر

متعلقات