حالات إغماء خلال فعالية غاضبة لأهالي الشهداء في غزة

23 آب / مارس 2021

...
...

أصيب، يوم الثلاثاء، أربعة من أهالي شهداء العدوان الإسرائيلي على غزة 2014 بحالات إغماء، بعد احتجاجات غاضبة خلال مطالبتهم الحكومة ومنظمة التحرير بصرف مخصصاتهم أسوةً بشهداء شعبنا.

وأفاد مراسل وكالة "صفا" بأن ثلاث سيدات ورجل من أهالي الشهداء، تعرّضوا للإغماء خلال الفعالية التي نصبوا فيها المشانق لأنفسهم؛ احتجاجًا على تجاهل المسؤولين معاناتهم المستمرة منذ سبع سنوات.

وأوضح أن الطواقم الطبية قدّمت الإسعافات الأولية للمصابين، قبل أن تنقلهم إلى مجمّع الشفاء الطبي.

واحتشد العشرات من أهالي الشهداء بفعالية تصعيدية أمام مقر مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى التابعة لمنظمة التحرير، ونصبوا عددًا من المشانق وارتدوا أكفانًا، في محاولة للفت نظر الحكومة إلى معاناتهم.

وقال المتحدث باسم اللجنة الوطنية لأهالي الشهداء علاء البراوي، خلال مؤتمر صحفي، إنه: "من العار أن يتسول أهالي الشهداء حقوقهم التي ليست منة من أحد للعام السابع على التوالي دون مجيب لمعاناتهم".

وذكر البراوي أن "القيادة الفلسطينية سقطت من حسابنا (..) فكلكم تتكلمون باسم شعبنا، ولكن للأسف هناك آهات وآلام، ولم تسمعوا صوتنا".

وأضاف "لم يبق مسؤول أو قياديّ إلاّ وأبلغناه بمعاناتنا؛ بعثنا رسائل لجميع القيادات ولرئيس الحكومة اشتية أننا سنعلق أنفسنا على المشانق كي تتحرك ضمائرهم، لكن للأسف لا ضمير لهم".

وتساءل: "أوصلنا معاناتنا لجميع أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والأمناء العامين للفصائل والقوى الوطنية؛ لماذا نحن نتسول وأنتم لا تحرّكون ساكنًا؟".

وقال البراوي: "من العار أن تبقى عوائل الشهداء معلقة على الكراسي والمشانق للمطالبة بحقوق أبنائهم دون مجيب لهم؛ سنحاسبكم من خلال الصندوق، ولن نترك هذا المكان والخيمة حتى نستلم حقوقنا كافة".

وينظم أهالي شهداء عدوان 2014 فعاليات للعام السابع على التوالي للمطالبة بصرف مخصصاتهم المالية أسوةً بشهداء شعبنا، فيما يطالب مئات آخرون من أهالي شهداء عدواني 2008 و2012 بإعادة صرف مخصصاتهم بعد قطعها بـ"تقارير كيدية".

DMaNS He9Mo tGkvr trki8 vHO87 yVqA0
انشر عبر

متعلقات