الكتلة الإسلامية تنظم مهرجان " نعم للمصالحة " في الاسلامية

17 تموز / مايو 2011

 

الكتلة الاسلامية – الجامعة الاسلامية

نظمت الكتلة الإسلامية فى الجامعة الاسلامية  اليوم الثلاثاء 17/5/2011 مهرجان خاص بالمصالحة بعنوان " نعم للمصالحة " وجمع كافة الأطر الطلابية بحضور عميد شؤون الطلبة في الجامعة الاسلامية د . كمال غنيم ورئيس مجلس طلاب الجامعة الاسلامية سعيد الحاطوم وأعضاء المجلس وممثلى الأطر الطلابية وحشد غفير من الطلاب .

 

وفى كلمة مجلس الطلاب دعا خلالها محمود حسونة إلى الإسراع في الترجمة الفعلية للمصالحة لترى النور على أرض الواقع ، مشددا على ضرورة أن تكون المصالحة على أساس البندقية والسلاح وتطوير المقاومة في مواجهة الاحتلال .

 

وطالب حسونة كافة الأطر الطلابية داخل الجامعة إلى تنظيم المزيد من الأنشطة والفعاليات التي تزيد من الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام ، مهنئنا كافة شرائح المجتمع الفلسطيني بالعرس الوطني وإتمام المصالحة .

 

وفى كلمة الدكتور كمال غنيم عبر خلالها عن سعادته بإتمام المصالحة الفلسطينية ، مؤكدا على فخره واعتزازه على كافة المستويات بالدور الذي قامت به الجامعة الاسلامية في المرحلة العصيبة السابقة والتي شهدت الانقسام ، مشيرا إلى أن الجامعة بذلت دورا كبيرا في إتمام المصالحة من خلال مشاركة رئيس الجامعة أ . د . كمالين شعث الوفود الساعية إلى دعم المصالحة وتوطيد العلاقات بين الفصائل .

 

وأوضح أن الجامعة ممثلة برئيس مجلس أمناءها الدكتور جمال الخضري لعبت دورا هاما في دعم مبدأ التمثيل النسبي للانتخابات مجالس الطلاب في الجامعات والذي تسعى إلى إتمامه وإجراء الانتخابات بتوافق وطني فلسطيني بين كافة الأطر الطلابية  وفق مبدأ التمثيل النسبي في كافة الجامعات والكليات خلال الفصول القادمة .

 

وأكد غيم على أن شريحة المثقفون والأكاديميون حافظوا على الجرح الفلسطيني النازف حتى التئم ، مباركا المصالحة الفلسطينية ومبديا سروره برؤية الأطر الطلابية في الجامعة يعملون كصف مرصوص على أرض الجامعة .

 

كما وتخلل المهرجان العديد من الفقرات الإنشادية للمنشد محمد الحجار ، بين خلالها أهمية الوحدة الوطنية الفلسطينية وعروبة المسجد الأقصى وحق العودة إلى الاراضى التي هجر منها أبناء الشعب الفلسطيني بقوة وجبروت الجيش الصهيوني ومجازره البشعة بحق أبناء فلسطين .

 

وفى ختام المهرجان كرمت الكتلة الاسلامية ومجلس طلاب الجامعة الاسلامية ممثلي الأطر الطلابية في الجامعة ، مؤكدين على أنهم سيكونوا يدا واحدة في خدمة الطلاب والمجتمع الفلسطيني بشكل عام .

انشر عبر

متعلقات