إحياءً للذكرى الثانية للحرب على غزة الكتلة بشرق غزة تنظم عدة فعاليات بعنوان "ذاكرة الفرقان"

03 أيلول / مارس 2011

الكتلة الإسلامية – شرق غزة

نظمت الكتلة الإسلامية في منطقة الدرج شرق مدينة غزة عدد من الفعاليات إحياء للذكرى الثانية لحرب الفرقان بعنوان " ذاكرة الفرقان " وذلك في مركز هولست الثقافي بحضور وفد من قيادة حركة المقاومة الإسلامية حماس يتقدمهم الدكتور ماهر صبرة والدكتور مصطفى الصواف وعدد من الدعاة والوجهاء في المنطقة .

 

وتخلل الفعاليات معرضاً للصور الخاصة بالحرب على غزة بالإضافة إلى أوبريت فني للفنان نبيل الخطيب واشتمل المعرض على صور المجازر التي نفذه جيش الاحتلال الصهيوني بحق الأبرياء من أبناء شعبنا بالإضافة إلى صور قتل الأطفال وغيرها من الصور المؤلمة المحفورة في الذاكرة.

 

وقال د. مصطفى الصواف خلال تجواله في معرض الصور أن هذا المعرض يجسد الآلام التي أوقعها الاحتلال بحق أبناء شعبنا وأضاف أن هذه الصور جزء من حرب شرسة لا يمكن نسيانها وستبقى باقية في قلوبنا.

 

وأكد الصواف أن المعرض يبين للأجيال القادمة مدى الحقد الصهيوني على الفلسطينيين, وشكر الكتلة الإسلامية على جهودها في تنظيم الفعاليات المختلفة إحياء لمعركة الفرقان التي تلاقي تقديرا واحتراما من الجميع.

 

وتنوعت فقرات الفعاليات لتشمل على أوبريت فني أقامه الفنان نبيل الخطيب في قاعة مركز هولست عرض من خلاله مقطع صامت للحرب على غزة بالإضافة إلى مقطع آخر بين فيه ما يقوم به الاحتلال من أجل الوصول إلى المطلوبين وقصفهم والقضاء عليهم.

 

من جهته أشار أ. محمد النبيه القائم على تنظيم هذه الفعاليات أن الكتلة الإسلامية في منطقة الدرج أقامت هذه الفعاليات لتبين للعالم أجمع 21 يوم من حرب بشعة ، مؤكدا على أن الكتلة الإسلامية ستبقى السباقة دائما في الاهتمام بالأنشطة والفعاليات التي تهم المجتمع والطلاب.

 

يشار إلى أن الكتلة الإسلامية في منطقة شرق غزة نظمت فعاليات ذكرى الفرقان في مدارس المنطقة خلال الأسبوع الماضي واشتملت على اسكتشات مسرحية وكلمات عن ذكرى الحرب بالإضافة إلى النشيد والشعر وغيرها.  

الكتلة الإسلامية - المكتب الإعلامى
انشر عبر

متعلقات