الكتلة الإسلامية تحيي ذكرى معركة الفرقان في مدارس شرق غزة

03 أيلول / مارس 2011

الكتلة الإسلامية – شرق غزة

 

أحيت الكتلة الإسلامية ذكري معركة الفرقان الثانية وذلك من خلال تنظيمها مهرجانات في معظم مدارس شرق غزة  بحضور عدد من القيادات الفلسطينية ومن أبرزهم  د. طالب أبو شعر وزير الأوقاف والشئون الدينية ومديرة التربية والتعليم بشرق غزة د. سمية النخالة ووكيل وزارة العمل المهندس صقر أبو هين وعدد من قيادات الكتلة الإسلامية ومدرسين المدارس في المنطقة.

 

وتخلل المهرجانات عدد من الفقرات المنوعة والتي اشتملت على الكلمة المعبرة والشعر الجميل والنشيد وعروض الكاراتيه ومعرض للصور وتصاميم للشهداء وعروض الكشافة إضافة إلى اسكتشات مسرحية مؤثرة والتي جسدت الآلام التي عاشها شعبنا الفلسطيني خلال حرب الفرقان.

 

وبين المتحدثون خلال المهرجانات صورة الحرب الأليمة التي أوقعت ما يزيد عن 1400 شهيد وآلاف الجرحى والتدمير الكبير الذي قام به جيش الاحتلال الصهيوني للبيوت وتشريد ساكنيها ، كما أظهروا بسالة الشعب الفلسطيني والمجاهدين الأبطال في الدفاع عن ثرى الوطن رغم تكالب المحتل .

 

وشددت الكتلة الإسلامية على أن إحياء ذكرى الحرب يزيد الشعب الفلسطيني تمسكاً بعقيدته وثوابته وحقوقه وإكمال مسيرة التعليم رغم كل المعاناة , وأوضحت الكتلة أن تدمير منشآت التعليم واستشهاد الطلاب في الحرب الإجرامية التي شنتها عصابات الإجرام الصهيوني لن ينال من عزيمة الشعب الفلسطيني ، كما حثت الكتلة  الطلاب على الاهتمام بالعلم وإكمال مسيرة التعليم من أجل تحرير كامل الأراضي الفلسطينية .

 

يشار إلى أن الكتلة الإسلامية تنظم العديد من المهرجان في كافة مدراس شرق غزة الإعدادية والثانوية هذا الأسبوع  بمناسبة الذكرى الثانية لمعركة الفرقان .

الكتلة الإسلامية - المكتب الإعلامى
انشر عبر

متعلقات