بحضور مدير التربية والتعليم الكتلة الاسلامية تكرم حفظة كتاب الله

23 أيلول / فبراير 2011

الكتلة الإسلامية – غرب غزة

9/11/2009 نظمت الكتلة الإسلامية بمدرسة صرفند الإعدادية للبنين صباح اليوم الاثنين مهرجان بعنوان " جيل القران بعد حرب الفرقان " وذلك تكريما لحفظة كتاب الله عز وجل داخل المدرسة والذين بلغ عددهم 40 حافظ للقران وحضر المهرجان الأستاذ محمود أبو حصيرة مدير التربية والتعليم بمحافظة غزة وعدد من رؤساء الأقسام بالمديرية ومدراء المدارس المجاورة لمدرسة صرفند  وأولياء أمور الحفظة وعدد كبير من طلاب المدرسة .

 

وشدد الأستاذ محمود أبو حصيرة مدير التربية والتعليم  بمحافظة غزة خلال كلمته التي ألقاها خلال المهرجان شدد على أن هؤلاء الطلاب الذين أتموا حفظ كتاب الله هم نواة هذا الشعب الذي من خلالهم سيكون تحرير ارض فلسطين وعاصمتها القدس الشريف  من دنس الاحتلال الصهيوني  .

 

وأشار مدير التربية والتعليم  إلى وعد بلفور المشئوم الذي سلب الشعب الفلسطيني حقوقه وأعطى الحق للصهاينة بالاستيلاء على أرض فلسطين وتهجير أهلها  مطالبا الطلاب بألا ينسو هذه الماسي التي عاشها الشعب الفلسطيني  وانه يقع على عاتقهم تحرير ارض فلسطين وأن ذلك لن يكون إلا عن طريق جدهم واجتهادهم في العلم والدراسة وتمسكم بكتاب الله عز وجل وسنة رسوله  .

 

وفى كلمة للأستاذ علاء الأشقر مدير المدرسة أكد فيها على أن هؤلاء الطلبة الذين حفظوا كتاب الله يعتبرون هم عنوان النصر والتمكين وان تحرير ارض فلسطين لن يكون إلا على ايدى المؤمنين أمثال هؤلاء الطلبة وتمنى بان يكون مهرجان العام القادم  بالمدرسة وقد حفظ معظم أبناء المدرسة  القران الكريم كاملا .

 

وتخلل المهرجان عددا من العروض الكشفية وعروض الكاراتيه والاسكتش المسرحي الجميل والتي أعجب بها الطلاب وجموع الحضور وأعربوا عن سعادتهم الغامرة بها .

 

واختتم  المهرجان بتكريم الأستاذ محمود أبو حصيرة وعددا من ورؤساء الأقسام بمديرية التربية والتعليم  ومدير مدرسة صرفند للطلبة الحافظين لكتاب الله الذين عبروا عن سعادتهم الشديدة بهذا الاهتمام  من الكتلة الإسلامية  متمنين أن تبقى الكتلة الإسلامية رائدة العمل الطلابي في كل مكان .

الكتلة الإسلامية - غرب غزة
انشر عبر

متعلقات