الكتلة الإسلامية بجامعة الأمة تعقد ندوة سياسية لطلابها

23 أيلول / فبراير 2011

الكتلة الإسلامية – جامعة الأمة

        عقدت الكتلة الإسلامية بجامعة الأمة بمدينة غزة وبالاشتراك مع لجنة العمل الطلابي دورة ثقافية بعنوان " التداعيات القانونية والأمنية لاغتيال الشهيد القائد محمود المبحوح " وذلك اليوم بقاعة المؤتمرات بالجامعة .

وتحدث خلال الندوة الدكتور نافذ المدهون المستشار القانوني للمجلس التشريعي الفلسطيني ، عن البعد القانوني لاغتيال القائد المبحوح فقال " أن حركة حماس هي حركة مقاومة بوجه الاحتلال الإسرائيلي ،وكون أن المبحوح هو أحد قادة هذه الحركة، فهذا يعني أن دولة الأمارات ونتيجة لالتزامها بمعايير ونصوص وروحية الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب، فمن حقها وواجبها أن تنظر إلى المبحوح كمقاوم وليس كإرهابي ، وهذا المركز القانوني للمبحوح يمنحه حماية قانونية من دولة الإمارات العربية " .

وأضاف المدهون بأن المسئولون "الإسرائيليون" يتجاهل القانون الدولي وأنهم يعتقدون أن هذا القانون لا يطبق عليهم معتمدين على حق النقض الفيتو الذي تستخدمه الولايات المتحدة الأمريكية في مجلس الأمن الدولي لصالح إسرائيل.

من جانبه قال الأستاذ إبراهيم حبيب مدير مركز الدراسات والبحوث في وزارة الداخلية ، إن اتهام الموساد باغتيال المبحوح يعني أن الشعوب العربية ستصر على رفضها التطبيع مع الكيان، كما أن اغتيال المبحوح لا يعني انتهاء ملف تهريب السلاح لحماس ؛ لأن الحركة ستبدأ في فتح قنوات جديدة قد تكون أفضل مما كانت عليه سابقًا.

وأكدت حبيب أن العملية كشفت عن تواطؤ غربي بريطاني مع الكيان لاغتيال المبحوح، حتى ولو أظهر الغرب والبريطانيون عدم رضاهم عن العملية، أو قاموا بتشكيل لجان تحقيق .

الكتلة
انشر عبر

متعلقات