طالبت الجامعة بالتراجع عن قرارها

الناشطة حمد: قرار فصل طلبة كتلة النجاح انتهاك وتعدٍ على العمل الوطني

21 شباط / يناير 2023

سمر حماد - ناشطة مجتمعية
سمر حماد - ناشطة مجتمعية

الضفة الغربية

قالت الناشطة السياسية سمر حمد إن فصل جامعة النجاح لطلبة الكتلة الإسلامية مؤسف ومدان.

وأضافت حمد أنه من المؤسف أن تقوم جامعة بالتعامل مع طلبتها بمنطق الأمن؛ فتفصل الطلاب بناء على نشاطهم السياسي والوطني.

وأكدت على أن "العمل الوطني الجامعي من حق الطلاب أيا كانت انتماءاتهم، ولا يجوز التعدي على حقوقهم".

وشددت على أن "فصل الطلاب بحجة عملهم الوطني غير مقبول"، وطالبت جامعة النجاح بالتراجع عن قرارها التزاما بميثاق الشرف الوطني وحفاظا على هامش حرية العمل الوطني الحر.

وأشارت إلى أن الجامعات ساحة للجيل الشاب ليعبروا عن انتمائهم للوطن، ويمارسوا وطنيتهم بكل الألوان والمكونات الفلسطينية.

وقررت إدارة جامعة النجاح الوطنية الفصل التعسفي لعددٍ من طلبة الكتلة الإسلامية، على خلفية المسير الذي نظمته الكتلة في الذكرى الخامسة والثلاثين لانطلاقة حركة حماس.

ورفضت الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح، إقدام إدارة الجامعة على فصل عدد من الطلبة، وتوجيه إنذارات لعدد آخر، وذلك على خلفية مشاركتهم في نشاطات وطنية مشروعة.

 وعبّرت الكتلة على استهجانها للخطوة التي لا تليق بالجامعة التي كانت وستبقى محضن العمل الوطني وقلعة الحركة الطلابية الفلسطينية، وكان من بين طلبتها على مدار السنوات الطويلة شهداء وأسرى وقادة ومناضلون من كل فصائل شعبنا وقواه.

وأكدت الكتلة رفضها وبشكل قاطع تلك القرارات التي جاءت على خلفية وطنية وسياسية، داعية الجامعة ممثلة بإدارتها ومجلس أمنائها للتراجع عنها.

ولفتت الكتلة إلى أنها ستواجه نضاليًا ونقابيا هذه القرارات الظالمة وستبذل كل ما في وسعها لوقفها وإلغائها مهما كلفنا ذلك.

انشر عبر

متعلقات