الكتلة الإسلامية: جامعة النجاح مؤسسة وطنية وتعليمية رائدة ونثمن قرارات مجلس أمنائها

22 آب / يونيو 2022

صورة أرشيفية لجامعة النجاح
صورة أرشيفية لجامعة النجاح

غزة - المكتب المركزي

أصدرت الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح، مساء يوم الاثنين، بياناً حول نتائج قرارات مجلس أمنائها حول الأحداث الأخيرة بجامعة النجاح، وفيما يلي نص البيان كما وصل المكتب الإعلامي للكتلة الإسلامية في محافظات قطاع غزة.

بيان صادر عن الكتلة الإسلامية بجامعة النجاح

بسم الله الرحمن الرحيم

إخواننا.. أخواتنا.. طلبة جامعة النجاح الوطنية.. يا طليعة الحركة الطلابية الفلسطينية.. أيها الأحرار.. أيتها الحرائر.. يا أسرة الجامعة وكل جماهير شعبنا..

انتصر وعي طلبة جامعة النجاح.. انتصرت إرادتهم وعزيمتهم، وتوّج نضال طلبة النجاح الطويل بإنجاز غير مسبوق، فكل التحية لكم يا فرسان جامعة النجاح وفارساتها، كل التحيّة لكم وأنتم تعيدون تصويب البوصلة، وتشقون أولى وأصعب خطوات عودة جامعة النجاح الوطنية وحركتها الطلابية لموقع الريادة الذي يليق بإرثها وشهدائها وأسراها، وإننا بين يدي هذا الإنجاز الطلابي المهم نؤكد على ما يلي:

أولاً: توجّه الكتلة الإسلامية التحيّة لطلاب وطالبات الجامعة الذين كان لهم بعد توفيق الله الفضل الأكبر في تحقيق هذا الإنجاز بانتفاضهم لتحقيق الحياة الجامعية الآمنة، وإصرارهم على مطالبهم حتى النهاية. فكل التحية لكم يا أحرار وحرائر النجاح بكل أطركم الطلابية وحراككم الطلابي المستقل ولجانكم التنسيقية عبر الكليات والتخصصات المختلفة.

ثانياً: لقد تعاملنا في الكتلة الإسلامية مع الأزمة من أول يوم من منطلق الإصرار على تحقيق المطالب التي لم تكن تعبر عن مصالح فئوية أو حزبية كما لم تكن موجّهة ضد أي طرف سياسي أو نقابي، وفي ذات الوقت حاولنا الوصول للأهداف والمطالب بأقل الخسائر الممكنة على صعيد سمعة الجامعة ومصالح طلبتها، وحاولنا طوال الوقت الحفاظ على الوحدة الوطنية ووحدة الصف الطلابي.

ثالثاً: تثمّن الكتلة الإسلامية التدخّل السريع لمجلس أمناء الجامعة والقرارات التي صدرت عنه متأمّلين منهم متابعة تنفيذها بأسرع وقت ممكن، شاكرين في الوقت ذاته جهود لجنة تقصي الحقائق برئاسة الدكتور عمار الدويك، كما ونشكر كل الجهود المهمّة المبذولة من أعضاء الهيئة التدريسية والشخصيات والمؤسسات والقوى والفعاليات التي ساهمت بحل الأزمة عبر دعم وإسناد مطالب الطلبة العادلة.

رابعاً: إن هذا الإنجاز المهم الذي تحقق لطلبة جامعة النجاح الوطنية، إنّما جاء تتويجاً لجهود سنوات طويلة من النضال الطلابي والنقابي الذي خاضته الكتلة الإسلامية والحركة الطلابية، آملين أن يكون هذا الإنجاز تأسيساً لمرحلة جديدةٍ من العمل الطلابي نقابياً ووطنياً والتعاون لخدمة الجامعة وطلبتها.

خامساً: ستتابع الكتلة الإسلامية مع الزملاء في أطر الحركة الطلابية تنفيذ القرارات الصادرة عن مجلس أمناء الجامعة، معلنين استعدادنا لتقديم كل الدعم والإسناد والتعاون على طريق رفعة الجامعة وتحقيق أفضل بيئة جامعية ممكنة.

ختاماً، إن جامعة النجاح الوطنية بأسرتها وأطرها الطلابية وكل طلابها وطالباتها كانت وما زالت وستبقى بالنسبة لنا مؤسسة وطنية وتعليمية رائدة لن ندّخر جهداً في سبيل تطويرها ورفعتها، وعهدنا لكم إخواننا وأخواتنا طلبة الجامعة بأن نكون كما عهدتمونا عند حسن ظنكم، في مقدّمة صف العمل الوطني والنقابي، ملتزمون بالعلم والمقاومة والإبداع.

الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح الوطنية

20 حزيران 2022 الموافق 21 ذو القعدة 1443

انشر عبر

متعلقات