خلال مهرجان انتخابي بجامعة بيرزيت

العاروري: الكتلة الإسلامية تمثل رأس الحربة للمقاومة

11 حزيران / مايو 2022

صالح العاروري
صالح العاروري

الكتلة الإسلامية

أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس صالح العاروري، اليوم الأربعاء، أن الكتلة الإسلامية تمثل رأس الحربة للمقاومة في كل مكان، من خلال دورها التوعوي والتحريضي داخل الجامعة، ومن خلال مشاركة أبنائها في القرى والمدن والمخيمات في أعمال المقاومة كافة.

وقال العاروري، خلال كلمته في مهرجان الكتلة الإسلامية الانتخابي بجامعة بيرزيت:" إن التفاف الطلبة حول الكتلة، هو أبرز تعبير عن التفاف شعبنا حول مشروع المقاومة".

وأضاف أن الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت عريقة وعظيمة بالأدوار التي قامت بها لخدمة أبناء الجامعة أولا، وللوطن وقضيته ثانيا.

وأشار نائب رئيس المكتب السياسي لحماس، إلى أن الكتلة في بيرزيت قدمت العديد من الشهداء والأسرى والمناضلين، مستذكرا الشهيد يحيى عياش الذي شق طريقه في المقاومة من على مقاعد الدراسة، وأصبح أيقونة ورمز للمقاومة ولكل فلسطين.

وأوضح العاروري أن ممارسة العمل السياسي رافعة وخادمة للمقاومة، وأن الاحتلال لن يزول ببطشه وإجرامه عن أرضنا ومقدساتنا إلا بمقاومته.

وبيّن أن الشباب من أبناء الجامعات وغيرها هم الذين يدافعون اليوم عن المسجد الأقصى ويتصدون للاحتلال ويقاومونه في كافة الميادين، وهذا هو الدور الحقيقي في الدفاع عن وطنكم ومقدساتكم.

ودعا العاروري الشباب لعمل ورد رباط في المسجد الأقصى للدفاع عنه وللتصدي للمحاولات التي يسعى إليها الاحتلال.

وذكرالعاروري أن كل العمليات الأخيرة التي نفذها المقاومون كانت باسم الدفاع عن المسجد الأقصى.

وأكد نائب رئيس المكتب السياسي لحماس أن معركة قريبة قادمة سيكتب فيها نصر أعظم تجليا من كل ما سبق، وسيشهد العدو هزيمة حقيقية وانكسار يحسم مستقبله.

وتتجهز الكتلة الإسلامية لخوض انتخابات مجلس طلبة جامعة بيرزيت، والمقررة في 18 مايو/ أيار 2022، للمنافسة على 51 مقعدا تشكل مقاعد مؤتمر المجلس للدورة القادمة.

انشر عبر

متعلقات