تصريح صحفي صادر عن الكتلة الإسلامية

تعقيبًا على جريمة اعتقال الاحتلال لقيادات الحركة الطلابية في جامعة بيرزيت

11 آيار / يناير 2022

.
.

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي صادر عن الكتلة الإسلامية

تعقيبًا على جريمة اعتقال الاحتلال لقيادات الحركة الطلابية في جامعة بيرزيت

جماهير شعبنا الصامدة في ضفة الأحرار.. طلابنا البواسل.. شعبنا المجاهد في كل مكان

جريمةٌ جديدةٌ ترتكبها عصابات الاحتلال الصهيوني بحق ممثلي الأطر الطلابية في حرم جامعة بيرزيت، تقوم خلالها قوات الاحتلال بإطلاق النيران مما أدى إلى إصابة واعتقال مجموعة من ممثلي الأطر الطلابية في الجامعة يوم الإثنين الموافق 10 يناير 2022.

وإننا في الكتلة الإسلامية وأمام هذه الجريمة نؤكد على التالي:

إن الأحداث الواقعة في حرم جامعة بيرزيت، جريمة مركبة وعمل جبان يرتكبه الاحتلال الصهيوني ضمن مسلسل جرائمه بحق شعبنا وطلبتنا.
إن هذه الجريمة لم تقع إلا بتواطؤ سلطة المقاطعة وأجهزتها الأمنية وعملها كوكيل أمني للاحتلال.
ندعو القوى والفصائل الفلسطينية وإدارات الجامعات لدعم الحركة الطلابية في الضفة المحتلة والدفاع عنها فهي تمثل ركيزة أساسية في مواجهة المحتل الصهيوني.
ندعو المؤسسات الحقوقية وجهات الاختصاص لملاحقة الاحتلال قانونيًا وتعرية هذا العدو الذي يرتكب أبشع الجرائم بحق الإنسان الفلسطيني.
نوجه تحية فخرٍ واعتزازٍ إلى جموع طلبتنا في جامعة بيرزيت وشعبنا الحر في الضفة الأبية الذين يسطرون ملحمة أسطورية في مواجهة الاحتلال وجرائمه، ونقدّر عظيم صمودهم وإرادتهم في مقاومة غطرسة هذا المحتل.

وختامًا نؤكد أن هذه العملية الجبانة التي ارتكبها المحتل لن تُفلحَ في كسر إرادة طلبتنا وشعبنا وستبقى الحركة الطلابية رأس الحربة في مقاومة الاحتلال ومواجهة مشروعه الخبيث.

المجد والخلود للشهداء والحرية للأسرى البواسل

الكتلة الإسلامية – فلسطين

الثلاثاء 11/1/2022 م

photo_2022-01-11_13-40-04 بيان-Recovered (نسخ)
انشر عبر

متعلقات