هنية: قضية الأسرى وطنية بامتياز ودائما نفكر في تحريرهم

10 كانون ثاني / يناير 2022

خلال لقاء رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية خلال برنامج المقابلة
خلال لقاء رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية خلال برنامج المقابلة

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية " حماس " إسماعيل هنية أن قضية الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي بالنسبة للحركة قضية وطنية بامتياز، ومنذ انطلاقتها كانت دائمًا تفكر في كيفية تحريرهم.

وقال هنية خلال الجزء الثاني من لقائه ضمن برنامج المقابلة على قناة الجزيرة، إن أبناء الشيخ المؤسس أحمد ياسين أوفوا بوعده من بعده بتحرير الأسرى، مبينًا أن قضيتهم كانت تسكن قلبه ووجدانه، وكان يريد عودتهم غصبا عن الاحتلال.

وشدد على أن حماس حركة تحرر وطني تحتل صدارة المشهد المقاوم، وتحترم مَن يؤمنون بالوحدة الفلسطينية، مشيرًا إلى أن أدبياتها قائمة على مفهوم الشراكة ويجب أن يكون الجميع على الخارطة السياسية وخارطة العمل المقاوم.

ولفت هنية إلى أن الحركة أرادت من دخولها الانتخابات المشاركة في بناء النظام السياسي الفلسطيني، وأن يكون لها وجود على الخارطة الفلسطينية وحماية مشروع المقاومة والحفاظ على الثوابت.

وعبر عن اعتزازه بالانتماء إلى حركة حماس التي نشأ وتربى فيها، وعرف الطريق إلى القدس وفلسطين من خلالها، مبينًا أن الشيخ أحمد ياسين صاحب المقولة الشهيرة "نحن والآخرون في صراع على الجيل، ومَن ينتصر في معركة الجيل ينتصر في معركة المستقبل".

وعن القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف أشار هنية إلى أنه عايشه خلال حياته الجامعية، مؤكدًا أن الضيف هو رمز الكبرياء العربي، وأصبح اليوم شعار المرحلة.

ولفت إلى أن انتماءه الإسلامي لم يكن يضع أي حاجز بينه وبين الرموز الوطنية، منوهًا بأن علاقته قائمة على الاحترام المتبادل مع جميع المكونات الفلسطينية.

وأكد هنية تمسكه بحق العودة والرجوع إلى وطنه وبلاده التي هُجر منها، موضحًا أن العدو ليس له مستقبل على أرض فلسطين، وستبقى حية في وجدان الشعب والأمة.

انشر عبر

متعلقات