بحضور جماهيري مهيب

قيادة حركة حماس والكتلة الإسلامية يكرمون أكثر من 550 طالب متفوق في مدينة غزة

05 أيلول / أغسطس 2021

.
.

الكتلة الإسلامية_قطاع غزة

بمشاركة جماهيرية حاشدة وعلى أنغام أناشيد الفرح وأهازيج التفوق ووسط فرحة عارمة سادت الطلاب والأهالي، كرمت الكتلة الإسلامية بمحافظة غزة نحو 550 طالب متفوق بالثانوية العامة خلال حفل بهيج عقدته في منتجع الشاليهات السياحي، بحضور د. محمود الزهار و د. فتحي حماد د. كمال أبو عون أعضاء المكتب السياسي لحركة حماس، و م.محمد فروانة رئيس الكتلة الإسلامية ، ود. زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم بغزة، وعدد من نواب المجلس التشريعي ولفيف من القيادات الوطنية والاسلامية وحشد غفير من الطلاب المتفوقين وذويهم.

خلال كلمة حركة حماس التي ألقاها د. محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس، أوصل من خلالها تحيات قيادة حركة حماس في كافة أماكن تواجدها (في الخارج والضفة والقدس والسجون في قطاع غزة)، وقال " ها هو الشعب الفلسطيني الكادح تحت الحصار يُخرّج هذه الكوكبة من المتفوقين الذي سيحملون لواء الجهاد والمقاومة".

وأكد الزهار خلال كلمته بأن معركة سيف القدس رسمت خطوطًا وطريقًا لمعركة وعد الآخرة، نقول لكل احرار العالم هذا هو شعبنا الذي نفتخر به، هذا هو شعبنا الذي يتحدى الاحتلال بعزيمة قوية ليصنع من الألم املا.

وقال " نقف وقفة إجلال وإكبار لكافة الطواقم القائمة على إنجاح امتحانات الثانوية العامة في ظل هذه الصعاب التي مررنا بها من انتشار لوباء كورونا، والمواجهة الاخيرة في معركة سيف القدس"، ووجه الشكر الجزيل للكتلة الاسلامية على ما بذلوه للطلاب وعلى جهدهم المبارك في تكريم هذه الثلة المتفوقة، وقال" الشكر العظيم لكل من بذل واجتهد لخدمة دينه ووطنه"

واختتم كلمته قائلًا " نحن لا نعرف حدود ٦٧، نحن نعرف أرضنا التي عاش فيها أجدادنا قبل ٤٨ يا جيل وعد الآخرة.. نحن معكم وبكم.. نسير لتحرير"

بدوره عبر رئيس الكتلة الإسلامية في قطاع غزة عن تهانيه الحارة للطلاب المتفوقين، وقال "يطيبُ لنا في الكتلةِ الإسلاميةِ أن نتشرفَ بملتقى حضراتِكم في مهرجاناتِ التفوقِ الثانيةِ والعشرينَ معلنينَ التواصلَ المستمرَ خدمةً لأبنائِنا المتفوقينَ في الثانويةِ العامةِ ولنرسمَ الابتسامةَ على قلوبِهم وذويهم في مشهدٍ تكتملُ فيه الصورةُ وتستمرُ فيه المسيرةَ ويتعانقُ فيه الاهتمامُ بهذه الشريحةِ الهامةِ"

وأضاف " هذا المشهدَ العظيمَ المشِّرف الذي يصنعهُ أبناءُ غزةَ يجعلُنا نزدادُ إيماناً وثقةً أنَّ الله يهيئُ لهذهِ البقعةِ من الأرضِ أمراً عظيماً، كيفَ لا وهي لا تزالُ تصنعُ مجدًا وتفوقاً في كلِ المجالاتِ ".

وطالب فروانة الطلاب بالاستمرار على نهج التفوق والإبداع والتميز ليصلوا لمستقبل زاهر علماً وعملاً، مشيراً إلى أن الكتلة الإسلامية ستبقى داعماً أساسيا لهم في مسيرتهم التعليمية الجامعية، وستعمل جاهدة على تقديم خدماتها لهم وتسهيل كل الأمور الأكاديمية، وستكون خير مدافع عنهم وعن حقوقهم، ومساندة دائمة لهم في حياتهم ودراستهم الجامعية.

من جانبه أكد د. زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم أن وزارة التربية والتعليم استنفرت كافة الطواقم وأولت الأهمية للامتحانات الثانوية العامة وتدخلت الوزارة  في كافة التفاصيل وساهم في انجاح هذه المرحلة التعاون بين الوزارة في شقي الوطن، مما ساهم في دراسة صحيحة لواقع الأوضاع التي مر بها أيناء الضفة وغزى والقدس المحتلة.

وشدد ثابت أن وزارة التربية والتعليم وبالتعاون مع مختلف الوزارات والهيئات والمؤسسات قدمت وثابرت وعملت بكل طاقاتها فكان هذا التفوق نتاج ذلك.

وأفاد ثابت أن الكتلة الإسلامية لم تغيب عن ساحة التعليم وكانت دائما وأبدا متواجدة في هذا الميدان لإخراج طالب متفوق، وقدمت وساندت الوزارة بكل ما تستطيع برغم الظروف الصعبة.

وقال ثابت مخاطباً قيادة الكتلة الإسلامية وكوادرها "وأنتم تكرمون هؤلاء الطلاب فأنتم تكرمون وزارة التربية والتعليم، معرباً في ختام كلمته عن تمنياته لجميع الطلاب أن يستمروا على هذا النهج والتفوق في مسيرتهم الجامعية.

تحدث بكلمة الطلاب المتفوقين الطالب المتفوق حازم حسنين أرسل من خلالها رسائل شكرٍ لمدرسيه وللعاملين على إنجاح امتحانات الثانوية العامة وطواقم وزارتي التربية والتعليم والداخلية، ووجه رسالة شكر أخرى للكتلة الإسلامية على تفاعلها وتنفيذها لمشاريعها الخاصة بهم، وأهدى تفوق أبناء قطاع غزة إلى أهل القدس وشهداء معركة سيف القدس.

واختتم الحفل بتكريم الطلاب المتفوقين بشهادات تقدير ودروع تذكارية تقديراً لهم ولتفوقهم الدراسي، متمنين للطلاب مزيداً من التقدم والابداع علماً وعملاً.

وتخلل الحفل عدد من الفقرات الفنية الانشادية المميزة ، وأوبريت فني مميز أظهروا خلاله أهمية العلم والمعرفة والتفوق الدراسي في تطور الدول والتقدم التقني والتكنولوجي، ودوره في مجابهة العدو الغاصب المحتل والتصدي لكل مؤامراته ومكائده، وصولا للتحرير والعودة، وبين الأوبريت المعاناة التي مر بها الطلاب خلال هذا العام من انتشار فايروس كورونا و مواجهة العدو الصهيوني في معركة سيف القدس.

photo_2021-08-05_23-34-11 photo_2021-08-05_23-34-13 photo_2021-08-05_23-34-09 photo_2021-08-05_23-34-07 photo_2021-08-05_23-34-04 photo_2021-08-05_23-34-02 photo_2021-08-05_23-34-00 photo_2021-08-05_23-33-58 photo_2021-08-05_23-33-56 photo_2021-08-05_23-33-55 photo_2021-08-05_23-33-52 photo_2021-08-05_23-33-50 photo_2021-08-05_23-33-46 photo_2021-08-05_23-33-44 photo_2021-08-05_23-33-42 photo_2021-08-05_23-33-40 photo_2021-08-05_23-33-38 photo_2021-08-05_23-33-36 photo_2021-08-05_23-34-23 photo_2021-08-05_23-34-20 photo_2021-08-05_23-34-19 photo_2021-08-05_23-34-16 photo_2021-08-05_23-34-15 0000000 (نسخ)
انشر عبر

متعلقات