رفض مواجهة لاعب إسرائيلي.. الاتحاد الدولي للجودو يوقف لاعبا جزائريا ومدربه

25 أيلول / يوليو 2021

البطل الجزائري متوشحًا بالعلم الفلسطيتي
البطل الجزائري متوشحًا بالعلم الفلسطيتي

وكالات

قرر الاتحاد الدولي للجودو إيقاف اللاعب الجزائري فتحي نورين، في إجراء "تأديبي" في أعقاب رفضه مواجهة مصارع إسرائيلي في دورة الألعاب الأولمبية المقامة في طوكيو.

ونشر الاتحاد الدولي للجودو بيانا في موقعه الرسمي، اليوم السبت، أكد فيه إصدار هذه العقوبة الأولية بحق نورين ومدربه قبل اجتماع لجنة الانضباط التابعة له نهاية الألعاب الأولمبية لإصدار عقوبة نهائية ورسمية.

وقال الاتحاد إن موقف نورين "يتعارض تماما وفلسفة الاتحاد الذي لديه سياسة صارمة لعدم التمييز، وتعزيز التضامن كمبدأ أساسي، تعززه قيم الجودو".

الخميس، أعلن المصارع الجزائري فتحي نورين، انسحابه رسميا من دورة الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020" رفضا للتطبيع.

وجاء الانسحاب، بسبب القرعة التي "أوقعت اللاعب الجزائري في مواجهة لاعب إسرائيلي".

وقال مدرب منتخب الجزائر للجودو، عمار بن يخلف، إنهم انسحبوا من دورة الألعاب الأولمبية لرفضهم التطبيع مع "إسرائيل"، ولمساندة القضية الفلسطينية.

وأسفرت قرعة رياضة الجودو لوزن ما دون 73 كغ عن مواجهة الجزائري فتحي نورين في الدور الأول منافسه السوداني عبد اللطيف محمد، وفي حالة فوزه فسيواجه مصارعا إسرائيليا في الدوري الثاني للبطولة ضمن فعاليات أولمبياد طوكيو.

وسبق أن انسحب نورين في بطولة العالم بعد أن أوقعته القرعة مع مصارع إسرائيلي أيضا عام 2019.

انشر عبر

متعلقات