ضمن فعالياتها في ذكرى وعد بلفور

الكتلة الإسلامية في مدرسة شهداء الزيتون (أ) الثانوية تنظم وقفة احتجاجية

04 تشرين ثاني / نوفمبر 2020

جانب من الوقفة الطلابية
جانب من الوقفة الطلابية

الكتلة الاسلامية جنوب غزة

نظمت الكتلة الإسلامية  في مدرسة شهداء الزيتون الثانوية (أ) وقفة طلابية احتجاجية بمناسبة الذكرى السنوية 103 لوعد بلفور المشؤوم، وذلك بحضور قيادات وكوادر الكتلة في المدارس، إلى جانب مدير المدرسة أ. فضل مرتجى، وأ. دياب شلح.

وفي كلمته خاطب أ. شلح الطلاب على أن أرض فلسطين أرض مقدسة ومباركة، وأن الاحتلال مهما طال سيزول بإذن الله تعالى، وأن أرض فلسطين ليس للبيع ولا للسمسرة، وبالمقاومة والجهاد وبسواعد الرجال وبدماء الشهداء ستعود فلسطين التاريخية لأهلها.

ونوه أ. مرتجى أن وعد بلفور معناه إعطاء من لا يملك لمن لا يستحق، مبينا تبيعات ذلك الوعد على الشعب الفلسطيني، وما تبعه من مجازر صهيونية بشعة بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

وصرح أ. أحمد الأشرم مسؤول الكتلة الاسلامية في المنطقة على أنه: ( ما زالت الجريمة التي كان ضحيتها الشعب الفلسطيني ماثلة أمام العالم، ولم تزل آثارها ترهق كاهل الشعب الفلسطيني الذي تستمر معاناته بسبب هذا الوعد؛ فالنكبة شرّدتهم من ديارهم عام 1948م، ودمرت بيوتهم عام 1967م، ولا زال القتل والتدمير وكل أشكال الانتهاكات مستمرة حتى اللحظة ).

65e4afa2-62af-419d-8f79-c1282aa225fc 94cbf8e0-580c-4051-815d-c0385d1ea65c 56709e6e-eeed-449a-a5a0-5ba20b1fc3ed ba6f18ff-fed5-4f5f-b6d1-bcbd97c2b27b c8327374-03a1-4f75-8bf6-7ee8f1ac1303 89024e2b-a739-4480-a83e-c34f74be3973
انشر عبر

متعلقات