تحت عنوان رواد فلسطين

الكتلة الإسلامية في جنوب غزة تكرّم الطلاب المتفوقين في الثانوية العامة

16 تشرين أول / يوليو 2020

جانب من مهرجان التكريم
جانب من مهرجان التكريم

الكتلة الاسلامية جنوب غزة

كرمت الكتلة الإسلامية في منطقة جنوب غزة الطلاب المتفوقين والحاصلين على درجة الامتياز، وذلك بحضور عدد كبير من قادة حركة حماس والكتلة الإسلامية ولفيف من رجالات الدعوة والتربية والدعوة والتعليم وذوي الطلاب المتفوقين.

وأكد عضو المكتب السياسي في حركة حماس أ. فتحي حماد خلال كلمته في المهرجان أنه بتفوق طلاب قطاع غزة فإنهم سجلوا محطة تاريخية أثبتت للقاصي والداني أن شعب فلسطين يستحق الحياة، وأنه بنجاح أبنائه يستحق الحرية والاستقلال.

وأضاف: " هؤلاء الفرسان المتفوقون يأبون في كل محطة من محطات التاريخ الفلسطيني إلا أن يسجلوا معبرا للمجد والعزّ والفخار على طريق الانتصار، وأنه لا يستحق أن يرفع راية النصر إلا المجدون والمثابرون " .

وتحدث م محمد فروانة رئيس الكتلة الإسلامية في قطاع غزة أن كتلته تكرّم آلاف الطلبة سنويا من متفوقي الثانوية العامة في قطاع غزة في مهرجانات كبيرة يشهد لها الجميع بالترتيب والجمال، وأنها تظهر للناس وكأنها لوحة فنية غاية في الابداع والتألق، مشيدا بهذه الفئة من الطلاب المميزين، الذين هم أمل الأمة وعليها محط الأنظار.

وتابع: " رسالتنا رسالة علم وأخلاق، وهذه هي رسالة روّاد فلسطين، نحمل في قلوبنا حبا وإيمانا لجميع طلاب شعبنا الأبيّ، رافعين شعارنا الخالد ( خدمة الطلاب عبادة نتقرب بها إلى الله تعالى ).

ومن جانبه شكر د. زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم الكتلة الاسلامية على الجهود الكبيرة في خدمة المسيرة التعليمية، وأنها هي رائعة العمل الطلابي في فلسطين، وأنها تسعى ليل نهار في تقديم الخدمات والأنشطة في سبيل رقي الطلاب وسعة ادراكهم، وأشاد بدور الأهالي في توفير جميع مستلزمات النجاح لأبنائهم، وأنهم كما حصدوا هذا النجاح الباهر في الثانوية العامة، فإن أمامهم مستقبلا جامعيا واعدا، ومجتمعا شغوفا لاحتضان المبدعين منهم.

ووصف الطالب ابراهيم خلف في كلمة الطلبة المتفوقين وصول زملائه لمرتبة التميز والتفوق بثمرة العزيمة والإصرار، مشيدا بدور الوالدين والهيئة التدريسية والكتلة الاسلامية في بلوغ ما وصل إليه من درجة متقدمة جدا عن أقرانه الطلاب.

وتابع: " شاء الله أن يمنحنا التفوق والتميز بعد أن سهرنا مع الكتب والمحابر وأدرنا وقتنا بحكمة واقتدار، وجعلنا من العزيمة جزءا من إصرارنا الذي لا يلين ".

يذكر أن المهرجان كرّم قرابة 350 طالبا متميزا حصلوا جميعا على معدلات عالية تجاوزت 90% ، كما تخلل على فقرات فنية وفقرات النشيد وفقرة الأوبريت الفني وتكريم الطلاب المتفوقين.

4a85e418-a19b-4dae-8078-0575bcc480e3 00264af3-2247-4fb9-9b73-6ca34d94eb3d b702b092-e79d-4ab6-84cf-dbf615aeb583 c0d74ce8-7a1c-4b2b-9c53-886a48b5b25a de370cd4-39cf-4d04-9df0-3df46f35fc19 de370cd4-39cf-4d04-9df0-3df46f35fc19 (1)
انشر عبر

متعلقات