سلاحنا مشرع لحماية قضيتنا

الحية يدعو أبو مازن لعقد اجتماع وطني لمواجهة خطة الضم

18 أيلول / يونيو 2020

د. خليل الحية
د. خليل الحية

دعا عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" خليل الحية أبو مازن للمسارعة في عقد اجتماع وطني على أعلى المستويات، لمواجهة قرار سرقة الأراضي في الضفة.
وأكد الحية أن حركة حماس لا ترى في السلطة اليوم إلا بقايا وهم داعيا حركة فتح للوحدة وبناء بنيان قوي يقهر الاحتلال وينهي وجوده.

وقال الحية إنه آن الآوان لغزة أن تحرك سلاحها حماية للقضية الفلسطينية، مؤكدا أنه لا يمكن أن يُسجل ضياع القضية في حياتنا.

وأكد الحية في كلمة له خلال المؤتمر الشعبي لمواجهة خطة الضم وصفقة القرن إن سلاحنا مشرع وأصابعنا على الزناد، وقرارنا بيدنا، سنتحرك في الوقت المناسب حماية للقضية ولو كلفنا ذلك رقابنا.
وأضاف الحية أن شعبنا يواجه فصلا من فصول المؤامرة التي تستهدف سرقة الأرض وتهويد القدس وضم والأراضي في الضفة وأغوارها.
ووجهة الحية رسالة لأهلنا في الضفة الغربية، أننا في غزة سندكم ونقف في ظهركم، فثوروا على الاحتلال وحطموا الأغلال وعلموا هذا العدو كما علمتوه سابقا صلابتكم، فلا مجال للانتظار.
وطالب السلطة ألا تكون عائقا أمام المقاومة الشعبية، وأمام كل أشكال المقاومة وعلى رأسها المسلحة.
ودعا الحية منتسبي الأجهزة الأمنية في الضفة ألا يفصلوا بين مقاومي شعبنا والاحتلال قائلا: حذاري أن تسجلوا على أنفسكم سجل العار عندما يثور الشعب.
وأكد الحية أنه آن الأوان لشعبنا أن يلملم جراحه ويوحد صفه، لمواجهة هذه المحاولة البائسة لسرقة الأرض.
وقال الحية نشد على أيدي أشقائنا في الفصائل، وندعوهم للإسراع في صياغة خطة عمل واضحة لمواجهة الضم.
وأشاد الحية ببعض المواقف الدولية مستدركا بأنه آن الأوان لتتحول هذه الأقوال إلى أفعال.
ودعا الحية الأنظمة العربية لنبذ التطبيع لأنه يشكل طعنة في ظهر شعبنا وقضيته، كما دعا الشعوب والأحزاب العربية أن تتحرك نصرة للقضية الفلسطينية.

وقال إن حركة حماس تعقد اليوم المؤتمر الشعبي لمواجهة خطة الضم، وتفتخر بأن الكل الوطني معها موجها رسالة للاحتلال: إن كنت تظن أن شعبنا سيستلم للضعف فأنت واهم.

انشر عبر

متعلقات