ضمن فعالياتها تنديدا بضم الضفة والأغوار

الكتلة الإسلامية في جنوب غزة تنظم سلسلة وقفات طلابية

21 آب / مايو 2020

جانب من الوقفة
جانب من الوقفة

الكتلة الاسلامية جنوب غزة

نظمت الكتلة الإسلامية بمنطقة جنوب غزة سلسلة وقفات طلابية بعنوان " طلاب ضد ضم الضفة والواردات " عقدتها على عدة مفترقات في المنطقة، بحضور قيادات في حركة حماس أبرزهم أ. أبو ياسين اسليم، وأ. أبو عبادة النديم، ومسؤول الكتلة الإسلامية بمنطقة جنوب غزة أ. أحمد الأشرم والعشرات من شباب وطلاب جنوب غزة.

وتخلل الوقفات العديد من الكلمات المعبرة عن الرفض والتنديد القاطع لكل محاولات التطبيع مع الاحتلال، وتجريم كل من يطبع مع الاحتلال بأي شكل من الأشكال سواء من قريب أو من بعيد.

وأكد أ. اسليم رفض حركته لكل أشكال التطبيع التي يمارسها البعض مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وقال إن المطبعين انحازوا عن فكر وثقافة ومبادئ الأمة، مجددًا التأكيد على رفضه للمسلسلات الدرامية الهابطة التي تدعو للتطبيع مع الاحتلال.

وأضاف: "إن المسلسلات التطبيعية خرجت عن فكر وثقافة وأهداف أمتنا العربية والإسلامية؛ في محاولة لكي وعي الأمة وإيجاد الاحتلال ككيان طبيعي ومقبول ضمن المنظومة العربية والإسلامية.

وحيا أ. النديم الجماهير العربية والإسلامية التي رفضت التطبيع والمسلسلات الهابطة التي انحدرت عن فكر وثقافة الأمة، مضيفًا: "بعض الأنظمة وهمت أنها تحافظ على ممالكها وعروشها"، مؤكدًا أن الاحتلال والإدارة الأمريكية سيتخليان عنها، لأن فلسطين والقدس نبض الأمة العربية والإسلامية وهي تدرك أن الاحتلال إلى زوال.

وجدد أ. الأشرم تأكيده أن الاحتلال عدو للأمة ولن يكون الاحتلال مقبولا في أمتنا العربية والإسلامية، داعيًا جماهير الأمة وعلمائها ومثقفيها والفنانين لفضح المطبعين والتبرؤ منهم والتأكيد على روايتنا الصحيحة الشرعية الثابتة بأن فلسطين لنا وليس للاحتلال مقام على أرضنا.

وأضاف في كلمته: "إن الشخصيات والحكومات التي هرولت للتطبيع مع الاحتلال حالات شاذة ولا تمثل الكل العربي والإسلامي، وستكشف الأيام عارها وستظهر على الملأ خزيها"، مؤكدًا أن التطبيع خيانة لله ورسوله وللشهداء والأسرى والجرحى والمجاهدين.

IMG-20200520-WA0001 IMG-20200519-WA0027 IMG-20200519-WA0028 IMG_20200519_171949 IMG_20200519_171659 IMG_20200519_171914
انشر عبر

متعلقات