مجلس طلاب الجامعة الإسلامية يفتتح أكاديمية "صناعة القادة "

03 أيلول / يوليو 2011

 

الكتلة الاسلامية – غزة

عقد مجلس طلاب الجامعة الإسلامية حفلا افتتاحيا لأكاديمية صناعة القادة بالتعاون مع مركز الفريق للقيادة الإعلامية في قاعة المؤتمرات بمبنى القدس بحضور وزير الشباب والرياضة الدكتور محمد المدهون وعميد شؤون الطلبة الدكتور كمال غنيم وبمشاركة رئيس مجلس الطلاب سعيد الحاطوم و ناهض عبد الواحد رئيس مركز الفريق.

 

من جهته؛ أكد رزق خلف نائب رئيس مجلس الطلاب والمشرف العام لأكاديمية "صناعة القادة" على أهمية الشباب وضرورة العمل على تطوير قدراتهم والسعي إلى الارتقاء بمواهبهم القيادية لتأهيلهم لقيادة شعبهم وتشكيل جيل جديد قادر على صياغة المواهب والأفكار، معتبرا بأنهم منبع متجدد لمقومات الأمم والحضارة.

 

وأضاف قائلاً:" كان لزاما علينا كمجلس طلاب الجامعة الإسلامية كممثل لجميع الطلاب والحاضن لإبداعاتهم القيام بواجبه في هذا الموضوع ومن ذلك الدورات التدريبية والتطويرية للشباب النابغين والمتفوقين لإعدادهم الإعداد الجيد للمستقبل ونستهدف بها فئة الشباب الصاعد المتفوق والمؤهل لقيادة المرحلة القادمة" .

 

من جهته؛ أكد ناهض عبد الواحد رئيس المركز الفريق للقيادة الإعلامية، على أهمية الأكاديمية في صناعة القائد ، وعبر عن مجموعة من المفاهيم من شأنها صناعة القائد فيما أضاف:" القائد يصنعه الإيمان بالهدف، و خيرية هذه الأمة في إيمانها بالله، و العمل النابع من روح الإيمان بالهدف ـ أياً كان هذا الهدف، يصنع من صاحبه قائداً أيضاً".

 

بدوره تناول الدكتور كمال غنيم  دور الأكاديمية في تفعيل عام الشباب التي أطلقته الحكومة العام الحالية في غزة. وعبر عن أهميتها كونها تنطلق من رحم مجلس الطلاب الذي يعتبر نموذجا لصرح شبابي قائم عليه الشباب. وأردف قائلاُ: "بعضا من النماذج القيادية التي استطاعت أن توفر نموذجا للحكم في بلاد كبرى في المنطقة كشباب حزب العدالة والتنمية والتي رأي انه نموذج لصناعة نموذج في قطاع غزة ينتجه الشباب في الأكاديمية.وأضاف قائلا " نريد شباب يعرف كيف يصنع الحياة ويعبر بها إلى عالم يصنع قرار البشرية".

 

من جهته عبر الدكتور محمد المدهون وزير الشباب والرياضة، عن أهمية الدور الذي يقوم به الشباب في صناعة الأفكار والقيام بها على أرض الواقع وتطلع المدهون إلى دور أكبر يمكن القيام به من شباب الأكاديمية لخدمة الناس وقضايا المجتمع والسعي لأستاذية العالم الإسلامي والعالم البشري بالكامل.

وتابع: " الشباب سيصنعوا مجدا كبيرا وقويا يتطور وينمو بمثل هذه الأفكار التي تقدمها الأكاديمية". وأوضح الوزير المدهون سياسة الوزارة القائمة على دعم كافة الجهود والمواقف التي تساهم في ارتقاء الشباب ومواقفهم المتأصلة بحضارة الأمة والشعب الفلسطيني.

 

واختتم اللقاء بعرض فيديو وضح من خلاله رزق خلف برامج الأكاديمية وأهم الفقرات التي ستقوم به ويتخللها برنامج الأكاديمية، وعرض أهم المبادئ والأفكار التي تسعى الأكاديمية لتحقيقها .

انشر عبر

متعلقات