الكتلة الإسلامية تحيي ذكرى "الإسراء والمعراج" في جامعة البوليتكنك في الخليل

03 أيلول / يوليو 2011

 

الكتلة الاسلامية – الخليل

أحيت الكتلة الإسلامية في جامعة البوليتكنك في مدينة الخليل، ذكرى الإسراء والمعراج من خلال اللافتات الدعوية، ومن خلال توزيع بيان يحمل اسم الكتلة للتذكير بالمناسبة.

 

وقد تزينت جدران الجامعة بالعديد من اللوحات الدعوية ، حيث تضمنت تلك اللوحات العديد من المواضيع الدعوية الخاصة بالذكرى المباركة، والتذكير بأهمية ذكرى الإسراء والمعراج.

 

وعبر العديد من الطلبة عن سعادتهم بنشاط الكتلة في الجامعة، حيث أكد الطالب "محمد" من إحدى قرى الخليل على أن تلك النشاطات على الرغم من بساطتها إلى أنها أعادت الروح الى الحياة الطلابية في الجامعة، وأشار الى أن تلك النشاطات تشعرنا أن طلبة فلسطينيون نعيش مع الذكريات التي تهم الشباب الفلسطيني.

 

ووصف حال الجامعات بأنه الأصعب حيث تجري المحاولة على قدم وساق من أجل ضرب الحركة الطلابية الفلسطينية وتبديل اهتماماتها من الاهتمام بالشأن الفلسطيني والقضايا التي تعودت الحركة الطلابية الاهتمام بها والدفاع عنها إلى الاهتمام بتوافه المناسبات والأمور، متهما في الوقت ذاته سلطة فتح وإدارة الجامعات بالشراكة في تلك العملية التطهيرية للأفكار الوطنية من عقول طلبة الجامعات في فلسطين.

 

وفي ذات السياق فقد عبرت الطالبة "أمل" عن احترامها لطلاب والطالبات الذين يقومون على تلك النشاطات على الرغم من معرفتهم بقيام الأجهزة بملاحقتهم، ومنعهم من القيام بفعاليات لإحياء المناسبات الوطنية والدينية.

 

وأكدت "أمل" على أن الحركة الطلابية الفلسطينية سيأتي اليوم الذي تنهض فيه من كبوتها وتقول كلماتها، وسيكون هؤلاء الطلبة الذين وقفوا في وجهة الاستهداف الذي تقوم به الأجهزة للجامعات والطلبة محط احترام الجميع، لأن كل المجتمعات تعتبر طلبة الجامعات هم طليعتها والمعبرين عن أمالها والمحافظين على ثوابتها ويعملون على تغذيته بالروح الوطنية والسماح لهم بالنشاط والتعبير عن أرائهم بحرية، الى في الضفة إن السعي لقتل الروح الوطنية وحرمان الشباب من التعبير عن أرائهم وحبهم لوطنهم هو السائد.

 

تجدر الإشارة الى أن أجهزة امن السلطة لازالت تحظر الكتلة الإسلامية في جامعات الضفة الغربية، حيث يتعرض نشطاء الكتلة الإسلامية طلابا وطالبات لعمليات ملاحقة واستدعاءات متواصلة، وفي كثير من الأحيان يتم اعتقالهم وتعذيبهم في سجون السلطة .

انشر عبر

متعلقات