خلال مؤتمر صحفى تبعه زراعة 40 شتلة

الكتلة الإسلامية تطلق فعالياتها التضامنية مع الأسير نائل البرغوثى

21 كانون ثاني / نوفمبر 2019

78460021_2500412833399392_219745834126802944_o
78460021_2500412833399392_219745834126802944_o

الكتلة الإسلامية - غزة

أطلقت الكتلة الإسلامية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ومكتب إعلام الأسرى صباح اليوم الخميس 21/11/2019 فعالياتها التضامنية مع الأسير المناضل نائل البرغوثى الذى يدخل عامه الـ 40 فى سجون الاحتلال ، وذلك خلال مؤتمر صحفى عقدته فى ساحة مدرسة التقوى الثانوية.

وعقد المؤتمر الصحفى بحضور رئيس الكتلة الإسلامية فى قطاع غزة أ. محمد فروانة وعدد من أعضاء الهيئة الإدارية العامة للكتلة ، ومدير التربية والتعليم بغرب غزة د. عبد القادر أبو على ، والأسير المحرر على المغربى والأسير المحرر أيمن الشرونة ، اضافة لعدد من أعضاء الهيئتين الادارية والتدريسية ولفيف من طلاب المدرسة.

وفى كلمة الكتلة الإسلامية والتى ألقاها أ.عبد  اللطيف زغرة عضو الهيئة الإدارية العامة للكتلة ، أكد على أن قضية الأسير نائل البرغوثى يجب أن تأخذ مكانها الحقيقى فى أذهان شعبنا وأفعال مقاومتنا وتحركات منظماتنا وأحزاببنا وسياسيينا.

وأضاف يتعين على كل منظمات حقوق الانسان الفلسطينية والعربية والاسلامية التحرك محليا ودولياً وعالمياً لفضح ممارسات المحتل الصهيونى بحق الأسير نائل البرغوثى وآلاف الأسرى والأسيرات فى سجون الاحتلال.

وبين زغرة أن الكتلة الإسلامية وبالتعاون مع وزراة التربية والتعليم ستشرع بتنفيذ عشرات الفعاليات الطلابية التضامنية مع الأسير نائل البرغوثى وستفتتحها اليوم  بزراعة 40 شتلة زراعية كرمز لعدد السنوات التى قضاها نائل البرغوثى فى الأسر.

من جانبه تطرق الأسير المحرر علي المغربي لما قدمه الأسير نائل البرغوثى من تضحيات وأفعال بطولية فى مجابهة المحتل الغاصب ودوره فى القيام بعملية بطولية أدت لمقتل ظابط صهيونى واصابة عدد اخر من الصهاينة.

كما أكد المغربى على جانبين أساسيين يجب على كل انسان فلسطينى يحب وطنه ان يتمسك بهما مهما كانت الظروف ألا وهما العلم والأرض ، مبيناً أن الأسير البرغوثى وفى العام الذى خرج فيه من الأسر بالرغم من تقدمه فى العمر إلا أنه أصر على اكمال مسيرته التعليمية وسجل فى احد الجامعات بتخصص التاريخ لإيمانه بقيمة العلم ودوره فى الرقى وتطور المجتمع ومجابهة المحتل.

مشدداً فى الوقت ذاته على تمسك نائل بالأرض والمقدسات وثورته فى وجه المحتل الغاصب من أجل ذلك وعدم سماحه للمحتل أن ينعم بأرضه ووطنه ما دفعه لمجابهة الاحتلال بالعديد من الاعمال البطولية.

بدوره أكد مدير التربية والتعليم د. عبد القادر أبو على ان الكتلة الإسلامية ووزارة التربية والتعليم يعملون دائماَ لنصرة القضايا الوطنية والاسلامية وأبرزها قضية الأسرى فى سجون الاحتلال مبيناً مدى التعاون الكبير بين الكتلة الإسلامية والوزارة ومديريات التربية والتعليم فى الأنشطة والبرامج الثقافية والتربوية والوطنية التى تساهم فى غرس حب الوطن ورموزه فى عقول وأفئدة جميع الطلاب.

وأكد أبو على أن قضية الأسير نائل البرغوثى والذى يدخل عامه الأربعين فى سجون المحتل الغاصب يجب أن تكون حاضرة فى كل المحافل لإنهاء هذا الاسر التعسفى لرجل مناضل فلسطينى قدم روحه ونفسه فداء للوطن.

وفى ختام المؤتمر الصحفى شرع رئيس الكتلة الإسلامية ومدير التربية والتعليم والأسرى المحررين ومدراء وقيادات العمل الطلابى بزراعة 40 شتلة زراعية كرمز لعدد سنوات الأسر التى قضاها الأسير نائل البرغوثى فى سجون الاحتلال.

75327080_2500412563399419_8034589097219588096_o 74634711_2500412633399412_4284364537869631488_o 75474117_2500412526732756_8885313610503421952_o 75586153_2500413256732683_4653180492042993664_o 76228170_2500412850066057_3565236138908057600_o 76602171_2500413343399341_7375165807438856192_o 76697322_2500413150066027_694363162266304512_o 76702411_2500413753399300_7758895657590456320_o 76765566_2500413440065998_9177030340458315776_o 77147668_2500412410066101_5412636275976962048_o 77240929_2500412803399395_7051757892491280384_o 78309385_2500413683399307_6974140626497437696_o 78456277_2500413426732666_758762911219843072_o 78460021_2500412833399392_219745834126802944_o
انشر عبر

متعلقات