بيان صادر عن الكتلة الإسلامية حول التصعيد الصهيونى

14 آب / نوفمبر 2019

الكتلة الإسلامية - غزة

 بسم الله الرحمن الرحيم 
(ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتاً بل احياءٌ عند ربهم يرزقون)

بيان صادر عن الكتلة الإسلامية

 

لا يزال العدو الصهيوني يمارس محاولاتٍ بائسةٍ للنيل من مكونات شعبنا الصامد، إلى جانب ما يمارسه من إجرامٍ دموي بحق كل معاني الانسانية على أرض فلسطين، ومجازر طالت الأطفال والنساء والمواطنين الآمنين ودمرت البيوت فوق رؤوس ساكنيها كما استهدف الطلاب والمؤسسات التعليمية والمدارس في أبشع صور الحقد و الإجرام .

إننا وأمام هذا الإرهاب الصهيوني المتواصل بحق شعبنا الأعزل بشكل عام والطلبة والمدارس بشكل خاص لنؤكد على ما يلي:

1. نتقدم بأحر التعازي والمواساة من أهالي شهداء العدوان الغاشم، ونخص بالذكر الشهداء من الطلاب وذويهم.

2. إن سياسة الاحتلال باستهداف المواطنين هو حلقة في سلسلة إجرامه التي لم تنتهي يوماً بحق كل أشكال الحياة على هذه الأرض المباركة، فها هي حصيلة جرائمه التي أسفرت عن 34 شهيداً، منهم 8 أطفال أبرياء.

3. ندعو هيئات حقوق الانسان وهيئات الدفاع عن الطفولة في العالم لأخذ دورها في فضح ممارسات هذا الاحتلال وكشف اجرامه بحق الإنسانية والطفولة هنا في فلسطين.

4. إن هذا العدوان الإجرامي بحق شعبنا يجب أن يدفعنا إلى مزيد من التمسك بثوابتنا وحقوقنا كاملة، وتعزيز خياراته الإستراتيجية ممثلة بالمقاومة ضد الاحتلال، وتعزيز تحالف فصائل المقاومة في الخندق الواحد.

ختاماً، سيثبت شعبنا البطل يوماً بعد يوم أنه الصخرة التي تتكسر عليها محاولات تصفية القضية الفلسطينية وضرب صمام أمانها المتمثل في فصائل المقاومة وقادتها في الداخل والخارج. 



الكتلة الإسلامية قطاع غزة
17 ربيع أول 1441 هـ
الموافق 14/11/2019م

انشر عبر

متعلقات