مخابرات السلطة تفرج عن الطالب محمد ناصر

31 كانون أول / أكتوبر 2019

1177842860
1177842860

الكتلة الإسلامية - رام الله

أجبر الضغط الشعبي والنقابي مخابرات السلطة الفلسطينية على الإفراج عن الناشط محمد ناصر، الطالب في جامعة بيرزيت، بعد أسبوع من الاعتقال والتعذيب الشديد.

وقررت المحكمة أمس الإفراج عن ناصر بكفالة مالية نقدية قيمتها 300 دينار أردني، وقد تم دفعها في صندوق المحكة والحصول على قرار الإفراج، لكن المخابرات ماطلت عدة ساعات قبل أن تنفذ القرار.

وجاء التنفيذ بعد تحرك عدد من المؤسسات الحقوقية وعلى رأسها الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان.

كما وصحب الافراج عن الطالب محمد ناصر فك اعتصام الكتلة الإسلامية الذى استمر على مدار ثمانية أيام متتالية في مبنى الرئاسة بجامعة بيرزيت، تضامنًا مع عضو مؤتمر مجلس الطلبة محمد ناصر.

انشر عبر

متعلقات