الجامعة الإسلامية تفوز بمشروع حول التعليم الرقمي

08 تموز / يوليو 2019

652d301b-1867-4d8e-ac56-30b7ea41d3dd
652d301b-1867-4d8e-ac56-30b7ea41d3dd

الكتلة الإسلامية - غزة

قدمت الجامعة الإسلامية بغزة مشروع بعنوان: التعليم الرقمي والبحث العلمي من أجل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، (Digital Education And Research for MENA)، وقد حصل على تمويل عبر برنامج:  مجموعات التعاون في الجنوب العالمي (CLOCs) للجامعات السويسرية، حيث يعد الوصول إلى التعليم والبحث الرقمي أمرًا ضروريًا لتنفيذ العديد من أهداف التنمية المستدامة، ومن ضمنها الهدف الرابع (جودة التعليم) والهدف التاسع (الصناعة والابتكار والبنية التحتية) مع مراعاة الفوارق بين الجنسين والتنوع, وبناءً على ذلك تم تقديم المشروع.

 ويهدف هذا المشروع إلى الإسهام في التعليم والبحث العلمي عبر إنشاء شبكة تجمع بين الجامعات السويسرية والجامعات من لبنان وفلسطين ومصر وايران والمغرب، وتتكون شراكة المشروع من (12) مؤسسة وجامعة إضافة إلى الجامعة الإسلامية، وهي: جامعة العلوم التطبيقية والفنون غرب سويسرا، وجامعة بازل- سويسرا، وجامعة زيورخ- سويسرا، وجامعة ومدرسة لوزان الاتحادية للفنون التطبيقية- سويسرا، ومنظمة سويس بيس (Swisspeace) في سويسرا، وجامعة القدّيس يوسف في لبنان، والجامعة الأمريكية في لبنان، وجامعة طهران للتكنولوجيا- إيران، جامعة كردستان- إيران، جامعة بيرزيت- فلسطين، مركز المرأة والذاكرة –مصر، مركز الدراسات العربية والإسلامية في المغرب، مركز المرأة والتنمية في المغرب.

سيتم العمل عبر هذه الشبكة على ثلاث محاور رئيسة، هي: المحور الأول: التعليم الرقمي والشراكة: حيث سيتم إستخدام النماذج التي تم تطويرها ضمن الأطر الأوروبية لتعزيز استخدام التكنولوجيا في التعليم وذلك من خلال ربط الموارد والخدمات السحابية لإنشاء موارد تعليمية مفتوحة غنية ومنظّمة التربويًا (الموارد التعليمية المفتوحة) وكذلك بيئة التعلم الشخصية والاجتماعية والموجهة ذاتيًا، والمحور الثاني: تعليم الهندسة: حيث سيتم التركيز على تطوير وتنفيذ التعليم المبتكر في الهندسة الكهربائية والميكانيكية والتحكم وهندسة الكمبيوتر على نطاق واسع داخل البنى التحتية الرقمية عن بعد، والمرحلة الثالثة: التركيز على بناء السلام، النوع الإجتماعي والتنوع: حيث أن المؤسسات الشريكة ليدها خبرات في قضايا السلام والنوع الإجتماعي، فإنه من خلال هذه المشروع سيتم تصميم كافة المخرجات بحيث تكون حساسة وتراعي الفوارق بين الجنسين والتنوع والصراع  وذلك لبناء الثقة وبالتالي جعل الشراكات أكثر استدامة.

وسيتم تنفيذ أنشطة المشروع المختلفة خلال سنة ونصف حيث سيكون مقر الشبكة في جامعة القديس يوسف في لبنان.

 ومن الجدير بالذكر أن الجامعة الإسلامية تقوم بتنفيذ 42 مشروعاً دولياً الآن وبالشراكة مع أكثر من (100) جامعة من فلسطين والمنطقة العربية والاتحاد الأوروبي، وأمريكا اللاتينية.

انشر عبر

متعلقات