الأطر الطلابية بجامعة الأقصى تحيى ذكرى يوم الأسير الفلسطينى

18 تموز / أبريل 2019

0U2A9363 (نسخ)
0U2A9363 (نسخ)

الكتلة الإسلامية - غزة

أحيت الأطر الطلابية فى جامعة الأقصى اليوم الخميس 18/4/2019 ذكرى يوم الأسير الفلسطينى والتى تواف 17 / 4 من كل عام من خلال تنظيم مهرجان طلابى حمل عنوان " أسرانا لن ننساكم "بحضور عدد من الشخصيات القيادية من الفصائل الفلسطينية المختلفة ، وحشد من طلاب الجامعة وممثلى الأطر الطلابية.

وفى كلمة الأطر الطلابية والتى ألقاء منسق الكتلة الإسلامية فى جامعة الأقصى  جلال أبو عون أكد على أن قضية الأسرى تمر بمنعطفٍ خطير، وخصوصاً في ظل التعنت الأمريكي والإسرائيلي، وغياب الحاضنة العربية للقضية الفلسطينية بشكل عام وقضية الأسرى بشكلٍ خاص.

وقال إن المتابع لظروف الأسرى في السجون الإسرائيلية يجد أن الأسرى يدفعون أثماناً كبيرة لتحقيق أبسط الحقوق الإنسانية.

وبين أبو عون أن الأسرى في السجون يحتاجون إلى تحقيق اللحمة الفلسطينية وإنهاء الانقسام الفلسطيني البغيض، كما يحتاجون إلى استراتيجية إعلامية فلسطينية للنهوض بقضاياهم بدلاً من الحالة الموسمية التي يتعامل معها الإعلام الفلسطيني بهذا الشأن.

وفى كلمة أ. محمود خلف القيادى فى الجبهة الديمقراطية الفلسطينية ، أفاد أن قرابة مليون فلسطيني وفلسطينية منذ عام 1967 تم أسرهم في سجون الاحتلال، مؤكداً على ضرورة العمل على خدمة قضايا الأسرى وفضح ممارسات الاحتلال، وأن يكون هناك دورٌ للمؤسسات الإعلامية لتنظيم الفعاليات التضامنية لنصرة الأسرى والضغط من أجل نيل حريتهم.

وأشار إلى أن إدارة سجون الاحتلال تستمر في انتهاكاتها ضد الأسرى من الرجال والنساء والأطفال، وتعرضهم لشتى أنواع التعذيب التي تعتبر مخالفةً للقانون الدولي واتفاقية جنيف ، مؤكداً على ضرورة ملاحقة السلطة للاحتلال والدفاع عن قضايا الاسرى بمختلف المحافل الدولية.

كما وتخلل الحفل عدد من الفقرات الفنية الأخرى شملت فقرة شعرية لفتاة فلسطينية وفقرة من الدبكة الشعبية ، وفقرات انشادية خاصة بالاسرى وذكرى يوم الأسير الفلسطينى.

 

لمشاهدة صور الحفل 

اضغط هنا 

 

انشر عبر

متعلقات