بيان صادر عن الكتلة حول جريمة قتل الاحتلال للأطفال الثلاثة

29 تشرين ثاني / أكتوبر 2018

1e018b33f2bf956a055b52aaab41289b
1e018b33f2bf956a055b52aaab41289b

 "ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتاً بل احياءٌ عند ربهم يرزقون"

بيان صادر عن الكتلة الإسلامية في قطاع غزة

 حول جريمة قتل الاحتلال للأطفال الثلاثة شرق المحافظة الوسطى

لا يزال العدو الصهيوني يمارس إجرامه الدموي بحق كل معاني الانسانية هنا في فلسطين، وليس آخرها استهدافه لمجموعة من الأطفال شرق المحافظة الوسطى؛ مما أدى لاستشهاد ثلاث أطفال بعمر الورود، وهم الشهداء الأبطال:.  خالد بسام سعيد ١٣ عام، عبد الحميد أبو ظاهر ١٣ عام، محمد ابراهيم السطري ١٣ عام.

إننا وأمام هذا الإرهاب الصهيوني المتواصل بحق أطفالنا الأبرياء لنؤكد على ما يلي

إن سياسة الاحتلال باستهداف الأطفال هو حلقة في سلسلة إجرامه التي لم تنتهي يوماً بحق كل أشكال الحياة على هذه الأرض المباركة.
لا زال هذا العدو المجرم يتعمد استهداف الأطفال والنساء والشيوخ، ويصيب بهمجيته كل مرافق الحياة في أرضنا وفي مقدمتها المدارس والمستشفيات باستهداف واضح ومتواصل.
ندعو هيئات حقوق الانسان والدفاع عن الأطفال في العالم لأخذ دورها في فضح ممارسات هذا الاحتلال وكشف اجرامه بحق الإنسانية هنا في فلسطين.

ختاماً، فإن كان قدر الطفولة في فلسطين أن يغرقها الاحتلال في الدم بدلاً أن تشق طريقها نحو تحقيق أحلامها، فإنه بات من الواجب على كل أحرار العالم التحرك لنصرة الشعب الفلسطيني الذي يواجه أعتى أنظمة القتل والاجرام في العالم.

رحم الله الشهداء، وألهم شعبنا وذويهم الصبر والسلوان

                                                                                                                          الكتلة الإسلامية – محافظات قطاع غزة                     

                                                                                                                                  الاثنين: 29/10/2018م



0001 (5)

انشر عبر

متعلقات