بدء مناسك الحج والاجهزة الحكومية تعلن جاهزيتها

19 أيلول / أغسطس 2018

thumb
thumb

الكتلة الإسلامية - وكالات

بدأت اليوم الأحد مناسك الحج لهذا العام فيما يعرف بيوم التروية والذي يوافق الثامن من ذي الحجة.

وفي هذا اليوم يحرم الحجاج ويتدفقون على صعيد منى، قبل يوم من منسك الحج الأعظم، وهو الوقوف بعرفة في التاسع من ذي الحجة، الذي يوافق يوم الاثنين.

وأطلق على يوم الثامن من ذي الحجة "يوم التروية" لأن الحجاج سابقا كانوا يتزودون فيه بما يكفيهم من الماء حتى آخر مناسك الحج.

وأكد مساعد قائد قوات أمن الحج للتوعية والإرشاد الإعلامي، سامي الشويرخ، إتمام الاستعدادات الأمنية واللوجستية لضمان تفويج حجاج بيت الله الحرام، إلى منى وعرفات.

وأكد الشويرخ أن جميع الأجهزة الحكومية بما فيها قوات أمن الحج أنهت استعداداتها منذ وقت مبكر لاستقبال ضيوف الرحمن، وتقديم الخدمة الأمنية والمرورية وكل ما يتعلق بتفويجهم ومتابعة حركتهم، منذ قدومهم إلى المملكة عبر مختلف المنافذ الجوية والبرية والبحرية.

وبين أنه يتم مرافقة ضيوف الرحمن، عبر الطرق البرية التي تربط بين مختلف مناطق المملكة وصولاً للعاصمة المقدسة من خلال القوات الخاصة لأمن الطرق وتقديم الخدمات الأمنية والمرورية لهم، إلى جانب تقديم الخدمات الإنسانية التي قد يحتاجها الحجاج.

مليونا حاج

من جهته، أعلن المتحدث الأمني بوزارة الداخلية السعودية منصور التركي أن أعداد الحجاج تجاوزت المليوني حاج من داخل وخارج المملكة، مبينًا أن مصلحة الإحصاءات العامة ستعلن الأعداد النهائية للحجاج كافة الذين تمكنوا من أداء فريضة الحج في صباح اليوم العاشر " عيد الأضحى المبارك ".

وقال التركي إن الجهات المشاركة لخدمة حجاج بيت الله الحرام في هذه المرحلة على أهبة الاستعداد لاستقبال الحجاج في المشاعر المقدسة.

وأضاف "سيقوم كل المشاركين في مهام الحج في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة بتنفيذ مهامهم لتسهيل حركة حجاج بيت الله الحرام وتنقلهم بين مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، وعلى شبكة الطرق التي تؤدي إلى المشاعر المقدسة والطرق داخل المشاعر."

 

انشر عبر

متعلقات