طلبة جامعة غزة فرع الجنوب يطالبون بحماية دولية للصحافيين

10 نيسان / أبريل 2018

30530890_436286956804637_4547534922310483968_n
30530890_436286956804637_4547534922310483968_n

الكتلة الإسلامية-خانيونس

شاركت الكتلة الإسلامية مع  العشرات من طلبة وإدارة جامعة غزة فرع الجنوب في وقفة بحرم الجامعة؛ تنديداً بقتل جيش الاحتلال الإسرائيلي الصحفي الفلسطيني "ياسر مرتجى" قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وقال محاضر الإعلام بالجامعة أ. خليل عطاالله "إن طلبة الإعلام ينعون شهيد الصورة والحقيقة الشهيد الصحفي "ياسر مرتجى" الذي استشهد في جريمة إسرائيلية بشعة أثناء تغطيته للفعاليات الاحتجاجية السلمية في المناطق الحدودية." 

واستنكر عطاالله جرائم الاحتلال بحق الصحفيين والمؤسسات الصحفية باعتبارها انتهاك فاضح للقانون الدولي والانساني وجريمة جديدة تضاف الي السجل الاجرامي للاحتلال الاسرائيلي

واعتبر عطاالله استهداف الصحفيين محاولة فاشلة من قبل الاحتلال لطمس الحقيقة التي تعبر عن عنجهية المحتل وممارساته الوحشية في مواجهة المسيرات السلمية التي خرجت تعبيرا عن تمسكها بأرضها وحقها في العيش بحرية وكرامة

وطالب عطاالله المؤسسات الحقوقية، والدولية بالعمل الجاد والعاجل لتوفير الحماية للصحافيين الفلسطينيين والحفاظ على أرواحهم أثناء القيام بمهامهم، معرباً عن تخوفه من تواصل الانتهاكات بحق الصحافة الفلسطينية.

ورفع المشاركون في الوقفة، التي نظّمتها، صورة الشهيد "مرتجى" ولافتة كبيرة كتب عليها:" الرصاص لن يمنعنا من نقل الحقيقة".

واستشهد مرتجى، فجر السبت، متأثراً بجراح أصيب بها، برصاص جيش الاحتلال، قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة، مساء الجمعة الماضي.

30530890_436286956804637_4547534922310483968_n 30531016_436286703471329_6501496938909663232_n 30412560_436286850137981_8258208107084120064_n 30442956_436286786804654_6568852346917355520_n
انشر عبر

متعلقات