في عملية اغتيال جبانة بجنين

استشهاد القائد المطارد أحمد نصر جرار

06 شباط / فبراير 2018

5a79471f00930
5a79471f00930

الضفة المحتلة - الكتلة الإسلامية

استشهد فجر اليوم القائد المطارد أحمد نصر جرار في عملية اغتيال جبانة نفذها العدو الصهيوني في بلدة اليامون غرب مدينة جنين شمال الضفة المحتلة.

وأكد بيان صادر عن ما يسمى بالأمن الداخلي الصهيوني "الشاباك" أنه تمكن من اغتيال المطارد أحمد نصر جرار في عملية عسكرية ببلدة اليامون.

وقال البيان الذي نشر على عدة مواقع عبرية إن قوات الاحتلال حاصرت مبنى في البلدة وبدأت بهدم أجزاء منه ثم خرج منه جرار مسلحاً بقطعة من طراز إم ١٦ وبعض القنابل وتم إطلاق الرصاص عليه واغتياله.

وأضاف الشاباك: "في ختام عملية استخباراتية نوعية قُتل قبل قليل في قرية يامون الإرهابي المطارد أحمد نصر جرار الذي قتل الحاخام رزيئيل شيفاح قبل شهر. لم تقع أي إصابات في صفوف قواتنا".

وكان الجنود حاصروا بناية قديمة في اليامون وشرعت جرافة بهدم جزء منها قبل أن يعلن الاحتلال عن اغتيال الشاب جرار، فيما اندلعت مواجهات مع الشبان خلال عملية الاقتحام والمحاصرة.

وعقب وزير الحرب الصهيوني أفيغدور ليبرمان على عملية الاغتيال بالقول "لقد تم إغلاق الحساب"، فيما نشرت مواقع عبرية صورة قالت إنها للشهيد بعد اغتياله.

بدورها لم تنشر وزارة الصحة حتى اللحظة تأكيدا حول استشهاد جرار، فيما قال محافظ جنين عبر تصريحات إذاعية محلية إن الاحتلال استولى على جثمان الشهيد بعد أن قام بإدخال رجل آلي إلى المبنى المحاصر.

وكان الاحتلال طارد الشهيد جرار عدة أسابيع بعد أن اتهمه بالمسؤولية عن عملية قتل حاخام صهيوني قرب مدينة نابلس في شهر يناير الماضي.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت كذلك بلدة سيلة الحارثية القريبة من جنين وداهمت عشرات المتازل وفتشتها وحطمت محتوياتها من أبواب ونوافذ؛ واعتقلت خمسة مواطنين منها بينهم محررون.

في ذات السياق أعلنت عشيرة آل جرار استشهاد ابنها القائد أحمد نصر جرار واحتسبته عند الله في ارتقاءه خلال اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال الصهيوني.

انشر عبر

متعلقات