أثنوا على كلمتها في البرلمان الدولي

الكتلة تشكر النائب قستنطينى لموقفها اتجاه القضية الفلسطينية

19 تشرين ثاني / أكتوبر 2017

سلاف
سلاف

الكتلة الإسلامية – غزة

عبر أ. نضال عيد القيادي في الكتلة الإسلامية والناطق الإعلامي الرسمي باسمها في قطاع غزة عبر مكالمة هاتفية مساء أمس الأربعاء عن شكره للنائب في البرلمان التونسي سلاف قستنطينى لموقفها الشجاع اتجاه القضية الفلسطينية والمحاصرين في قطاع غزة خلال كلمتها في البرلمان الدولي.

وأثنى الناطق الإعلامي باسم الكتلة الإسلامية على شجاعة ووطنية النائبة قستنطينى، ومطالبتها بطرد الكيان الصهيوني من البرلمان الدولي لمواقفه ومجازه البشعة بحق أبناء فلسطين، باعتبار أن البرلمان الدولي يعتبر صوت الديمقراطية والحرية وصوت المقهورين في العالم.

ومن الجدير بالذكر أن النائب سلاف قسطينى استنكرت وبشدة خلال كلمة لها في البرلمان الدولي قضية احتجاز البرلمانيين الفلسطينيين قصراً في السجون الصهيونية في أشكال مختلفة تتنافى مع القانون الدولي.

وقالت قستنطينى " هذا الكيان الإرهابي الغاصب يحتجز 2 مليون ساكن في قطاع غزة في أقوى حصار بشع عرفه تاريخ البشرية ".

وأضافت " اسألوا ريما خلف في التقرير الذي أصدرته والتي تقول فيه أن هذا الكيان عنصري، وأسألو لجنة فلسطين في البرلمان الأوروبي التي مُنعت من زيارة المحتجزين قصراً في غزة وفى السجون الصهيونية ".

ودعت النائب في البرلمان التونسي الاتحاد البرلماني الدولي إلى إرسال لجنة تحقيق برلمانية للتحري في هذه الانتهاكات في حق البرلمانيين الذين يحتجزون.

وعبرت قستنطينى عن غضبها الشديد من اعتقال الدكتورة سميرة الحلايقة النائبة في المجلس التشريعي الفلسطيني في يوم المرأة العالمي يوم 8 مارس، مبينة أن نساء العالم يحتفلن في يوم المرأة العالمي وهذه البرلمانية تحتجز.

وطالبت في ختام كلمتها بطرد الكيان الصهيوني من المؤتمر الدولي باعتباره لا يلتزم بالمواثيق والأعراف الدولية ويتسبب في احتجاز وتعذيب وأسر واضطهاد الملايين من أبناء الشعب الفلسطيني.

 

انشر عبر

متعلقات