وافقنا على الشروط

سلطة الطاقة تدعو لتجنيب ملف الطاقة التجاذبات السياسية

29 تشرين أول / مايو 2017

thumb (3)
thumb (3)

الكتلة الإسلامية - غزة

دعت سلطة الطاقة والمواد الطبيعية في قطاع غزة لالتقاط المواقف الإيجابية والتجاوب مع التعاون الكامل من طرفها وتجنيب ملف الطاقة التجاذبات السياسية.

وقالت الطاقة في بيان صحفي الاثنين: "يجب تجنيب ملف الطاقة التجاذبات السياسية لإحداث الاختراق المطلوب في هذا الملف المعقد والتخفيف من أهلنا في غزة ".

وأضافت "أن ما صرحه ظافر ملحم حول تمكين حكومة التوافق هو نقل للأزمة مجدداً للمربع السياسي وقفز عن الاستعداد التام لسلطة الطاقة في غزة للالتزام بكافة الاشتراطات التي نقلتها الجهات الدولية وباطلاع الحكومة في رام الله لزيادة الجباية والمساهمة في تحمل تكلفة الكهرباء الوارد الى قطاع غزة وتعيين جهات محايدة للتدقيق على أعمال شركة التوزيع".

وأكدت سلطة الطاقة مجدداً موافقتها على كامل اشتراطات الحكومة الفلسطينية التي نقلها الوسطاء حول أزمة الكهرباء وهو ما تم تسليمه لهم بشكل مكتوب.

وأوضحت الطاقة أن معظم موظفيها هم من موظفي رام الله وعددهم 96 موظفاً ومنهم المدراء العامون لجميع إدارات سلطة الطاقة، ويتضمن ذلك وحدة المشاريع التي تعمل تحت إشراف رام الله بشكل مباشر وذلك حرصاً منا في خدمة ملف الطاقة في غزة والصالح العام.

وأشارت إلى أنها دعت باستمرار لمشاركة رام الله في مجلس إدارة شركة التوزيع دون أي استجابة حتى الآن.

انشر عبر

متعلقات