دراسة: "الاكتئاب" يترك علاماته على جسم المراهقين

29 حزيران / نوفمبر 2016

sport_1480087170
sport_1480087170

وكالات - الكتلة الإسلامية

حذّرت دراسة حديثة، من أن الاكتئاب خلال مرحلة المراهقة، لا يؤثر على الحالة المزاجية فقط، بل تظهر آثاره على الجسد في صورة اضطرابات في الجهاز الهضمي والتهاب في المفاصل واضطرابات جلدية.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة بازل في سويسرا، بالتعاون مع باحثين في جامعة الرور في بوخوم ألمانيا، ونشروا نتائج دراستهم اليوم الجمعة في دورية (PLOS ONE) العلمية.

ولرصد العلامات التي تتركها الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب على الجسد، أجرى فريق البحث دراسته على 6483 من المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 18 عاما في الولايات المتحدة.

ووجد الباحثون، أن الاكتئاب لا يؤثر فقط على التفكير والمزاج؛ بل يرتبط بالإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي والمعدة، والتهاب المفاصل والأمراض الجلدية كظهور حبوب الوجه والجسم.

وقال الباحثون إن دراستهم تمهد الطريق إلي إجراء المزيد من الأبحاث، عن علاقة الأمراض المتعلقة بالصحة القلبية على الجسد، وتذكر بأن الصحة النفسية ترتبط بشكل وثيق، بصحة الجسد.

وكانت دراسات سابقة كشفت، أن الاكتئاب يزيد من احتمال الإصابة بأمراض القلب في المستقبل، وأن علاجه في وقت مبكر، قد يساعد على التقليل من فرص تطوير المرض.

وأضافت أن أعراض الاكتئاب عند الحوامل تؤثر سلبيًا على نمو دماغ الجنين في المراحل الأولية من حياته، ما يؤثر مستقبلاً على الأطفال، ويؤدي إلي صعوبة التعلم واضطرابات سلوكية أخرى.

كما صنفت دراسة دولية، الاكتئاب ضمن 5 أمراض رئيسية تسببت في إصابة ثلث سكان العالم بالعجز على مدار 23 عامًا، بالإضافة إلي آلام أسفل الظهر، وفقر الدم الناتج عن نقص الحديد، وآلام الرقبة، وفقدان السمع المرتبط بتقدم العمر.

انشر عبر

متعلقات