10 خطوات لتحمي نفسك وعائلتك من المنخفض

23 أيلول / يناير 2016

الكتلة الإسلامية - غزة

 في المنخفضات الجوية هناك عدداً من الخطوات على الأشخاص أخذها بعيْن الاعتبار لحماية أنفسهم من الآثار التي يتركها على الصحة، وإهمال النفس يعرضك للمرض.

وهنا نفدم لكم ما يجب عليك فعله لنفسك وعائلتك، بالإضافة لخطوات أخرى لا تتعلق بالصحة، تغيب عن الأذهان في المنخفض الجوي الذي يتخلله رياح.

دفّئ نفسك .. دفّئ نفسك .. ثم دفّئ نفسك ّ

رغم أن هذا أمراً بديهياً لكن للأسف يتجاهله البعض، ولا يرتدي ما يكفي من ملابس لتدفئة نفسه، ولا يعي أو أنه يتجاهل المخاطر الصحية لإهمال تدفئة الجسد، سواء على الصدر ، العظام ، المفاصل، وغيرها من الآثار التي يحصدها لاحقاً مع تقادم السنوات. لذلك يجب ارتداء الملابس الداخلية الملتصقة بالجسد لمنع تسرّب الهواء إلى الجسد وتدفئة العظام، ومن الضرروي ألا يفقد الإنسان حرارة جسده أو حدوث اضطراب، فهذا الأمر له توابع مفاجئة لا تعرف عواقبها. التدفئة المهمة أيضاً هي الأيدي والأقدام، حيث يُهمل الكثير الأطراف .

لا تستحم بماء ساخن

الاستحمام بماء ساخن كثيراً ليس من الحكمة في فصل الشتاء، فبعد الإستحمام هذا يعرض جمسك لتضارب مفاجئ نظراً لاختلاف دراجة الحرارة بين الحمام وخارجه، وعليك الاستحمام بماء متوسط الدفئ.

منافذ الأبواب .. أغلقها !

مجرى الهواء في المنزل يؤدي لإغلاق مفاجئ وقوي للأبواب والنوافذ، وهذا له آثار نفسية على الأطفال خاصة من يعانون من صدمات نفسية بسبب القصف والحروب كما الحال في قطاع غزة، كما أنه من الممكن أن يؤذي أصابع الأطفال مثلاً. ربما يستغرب البعض من هذه النصيحة، لكن المستشفيات تستقبل بين الحين والآخر حوادث بأصابع وأيدي الأشخاص خاصة الأطفال جراء الانسداد المفاجئ والقوي للأبواب.

الدفايّة .. قرارك وحدك

في المنخفض الجوي لا يتمتع الفلسطينيون وخاصة في قطاع غزة، بأجهزة التدفئة الكهربائية إلا قليلاً ، نظراً لأزمة الكهرباء، ويشهد اليوم في معظم فتراته انقطاع الكهرباء، لكن أثناء وصلها، يجب التقنين من استخدام الدفايّة، بالإضافة لعدم ترك قرار تشغيلها لكافة أفراد المنزل، فليس الجميع يعي خطوات الأمان بالتشغيل، فربما يضعها أحدهم قرب الستائر، أو مواد مشتعلة.

احذر هذه التدفئة

نظراً لانقطاع الكهرباء، يلجأ الكثيرون لوسائل تدفئة من الفخم واشعال النيران المباشرة، لكن التهاون مع هذه الوسائل قد يُكلفك الكثير، وقد يصل الأمر لحياة أحد الأشخاص، نظراً لخطورة اشتعال النيران في المنزل بسببها، أو الاختناق في حال اغلاق الأبواب. وعموماً تجنّب او احذر من أي وسائل تدفئة تعتمد على المحروقات.

لا عطش .. لكن اشرب

يُهمل الغالبية شرب الماء في فصل الشتاء، مقابل الإكثار من الأكل، خاصة الوجبات والمشروبات الشتوية التي تحتوي على سعرات حرارية عالية ممتلئة بالسكريات والدهون ، وهذا يؤدي لتراكم الدهون في الشرايين ويؤدي لأزمات قلبية وانسداد في الشرايين، بغض النظر عن الأعمار، مما يُفسّر ارتفاع نسبة موت الفجأة بين الشباب في فصل الشتاء. لذلك عليك تناول لترين ونصف من الماء يومياً.

تحرّك

يرتبط في أذهاننا أن أوقات المنخفض الجوي هو البقاء في المنزل فقط وعدم التحرّك أبداً، ربما ينطبق ذلك على الأطفال وكبار السن، لكن ان كنت تستطيع التحرك مثل الذهاب إلى العمل، البقالة، السوق، فلا تتردد، هذا له فوائد صحية. لكن عند الخروج يُفضّل ارتداء الملابس الخارجية من مواد مثل النايلون أو الجلد لمنع تسرّب الهواء لجسدك، نظراً لعدم وجود مسامات. الأطفال على الأمهات الاهتمام جيداً بتغطية أيدي ورقبة الأطفال، لتجنب اصابتهم بنزلات البرد ، لكن احذر من لفحات الرقبة، عليكِ ربطها بشكل لا يُشكل خطراً على الطفل بحيث لا يختنق منها.

اطلب المساعدة

في حال ظهور أعراض مثل شحوب الوجه، الشعور بالإرهاق سريعاً، الدوخة، الغثيان المفاجئ، لا تتردد بالذهاب لأقرب مستشفى، فهذه الأعراض بفصل الشتاء يجب عدم التهاون بها.

الغذاء والشراب المُفضّل

من الأفضل تناول المأكولات والسوائل القليلة الدهون، لتجنب المخاطر الصحية، والتركيز على المشروبات العشبية مثل الينسون والبايونج والزعتر ..الخ.

 

انشر عبر

متعلقات